“جمعية رواحل الخير” تعزز النسيج الجمعوي الخيري بتطوان

عقدت اللجنة التحضيرية لجمعية رواحل الخير بتطوان مساء يوم الأحد 12/01/2014م، بقاعة الاجتماعات للجماعة الحضرية لتطوان، جمعها العام الأول، لوضع الإطار القانوني لعملها.
افتتح الجمع العام بكلمة لمقرر اللجنة التحضيرية التي تحدث فيها عن أسباب ودواعي التأسيس، حيث ارتأت مجموعة رواحل الخير، بعد سنتين من أنشطتها الخيرية التي بدأت عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتنزلت على أرضية الواقع، بالتنسيق مع جمعيات أخرى للعمل الاجتماعي، أن ترتكز إلى إطار وسند قانوني بعد تطور عملها وثقل المسؤولية.
بعدها تم عرض جينيريك بأنشطة مجموعة رواحل الخير لمدة سنتين من العمل الخيري منذ يوليوز 2012م وإلى لحظة تأسيس الجمعية، ليتم بعده قراءة القانون الأساسي للجمعية والذي ضم بين مواده اسم الجمعية: “رواحل الخير ” وشعار: “على الخير نلتقي وبمجتمعنا نرتقي” وشمل من بين أهدافه تشجيع كل عمل يهدف إلى التربية المدنية وقيم المواطنة، وتقديم الخدمات والمساعدات للمحتاجين والمحرومين والعناية بالأيتام والأرامل والعجزة، ورعاية شؤون الأسرة والاهتمام بالطفولة والشباب.
وبعد مناقشة القانون الأساسي من قبل الحضور وتعقيب اللجنة التحضيرية، تم انتخاب المكتب باللائحة من قبل الجمع العام، والذي جاءت تركيبته كالآتي:
الرئيس: نبيل التمديتي
نائبه: سمير شقور
الكاتب العام: خالد الريسوني
نائبته: هناء شقور
أمين المال: سعيدة النكراش
نائبتها: نجاة البازي
المستشارون:
إبراهيم جبرون
عبد الله عدو
حسن موسى
وألقى رئيس الجمعية المنتخب كلمة عبر فيها عن شكره للسلطات المحلية، وللحضور من النسيج الجمعوي والإعلامي بمدينة تطوان، وهو حضور داعم لتحقيق الأهداف المشتركة، مذكرا بأنه الآن نحمل على عاتقنا مسؤولية إيصال الخير إلى جميع الناس بتوفيق من الله عز وجل.
وختم الجمع العام برفع برقية ولاء وإخلاص لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده

عن: رواحل الخير

قد يعجبك ايضا
Loading...