بيان من النادي الرياضي لاتحاد طنجة لكرة القدم

منذ نهاية الموسم الرياضي السابق ومسلسل التهجم على فريق اتحاد طنجة لكرة القدم يتواصل، من خلال إطلاق العنان لتصريحات غير مسؤولة حول أهلية الفريق واستحقاقه للنتائج التي تحصل عليها نهاية الموسم الماضي؛ حيث تكررت الإساءة من طرف أشخاص محسوبين على اتحاد الزموري للخميسات، باتهامهم للاعبيه بالتلاعب في المباريات التي جمعتهم باتحاد طنجة. وتتزامن هذه التصريحات مع الصحوة الأخيرة للفريق التي مكنته من تحقيق نتائج إيجابية متوالية بفضل تضحيات اللاعبين والجهازين التقني والإداري، ومع عودة الجماهير العريضة من محبي الفريق من داخل مدينة طنجة ومن المدن المجاورة إلى مساندته في مسيرته الرياضية التي نتمنى أن تتوج، خلال هذا الموسم، بالعودة إلى البطولة الإحترافية الوطنية.
وأمام التمادي في هذه الادعاءات الخطيرة التي تمس من سمعة ومصداقية الفريقين، يعبر المكتب المسير لاتحاد طنجة لكرة القدم عن أسفه العميق على إقحام فريقه في الصراعات الداخلية للاتحاد الزموري للخميسات، ويدعو الجهات التي تقف وراء هذه الادعاءات الكاذبة إلى الكف عن كيل التهم العشوائية، وإلى تقديم الأدلة الدامغة والملموسة حول أي تلاعب مزعوم. كما يهيب بالجماهير العريضة لفريق اتحاد طنجة للإلتفاف حول فريقه وتشجيعه لرفع التحديات وتحقيق أمنية الصعود.
وفي الأخير، يحتفظ المكتب المسير لاتحاد طنجة بحقه في اللجوء إلى القضاء لمتابعة كل من يسعى للإساءة لفريقه من قريب أو بعيد.
طنجة، 8يناير 2014
مكتب اتحاد طنجة لكرة القدم
الرئيس: عبد الحميد أبرشان

قد يعجبك ايضا
Loading...