البطل الأسطوري عزيز الصالحي يستعد لجر “الطرمواي” بشعره و دخوله موسوعة “جينيس”

يعتزم البطل المغربي في رياضات التحدي عزيز الصالحي ، الخوض في مغامرة جديدة لتحطيم الأرقام القياسية ، فبعد نجاحه في عدة مبادرات ، حطم خلالها العديد من الأرقام العالمية ، وذلك إثر العروض المبهرة التي أنجزها داخل وخارج المغرب ، التي تبرز مدى قوته وقدرته الخارقة في جره لسيارات مختلفة الأحجام و شاحنات وحافلات مأهولة بالركاب والمشي على ألواح مكسوة بالمسامير …..لكن قوة طموحه وتطلعاته لم تقف عند هذا الحد ، فهو الآن بصدد التحضير لتحدي جديد يتسم بأعلى درجات المغامرة ، والذي يهدف به هذه المرة تحقيق سبق رياضي من خلال جر الطرمواي بشعره ، حيث ستكون مدينة الدار البيضاء يوم 14 يناير الجاري على موعد مع هذا الحدث المثير الذي يأمل من ورائه البطل الصالحي دخول التاريخ من باب الأرقام الكبرى التي ستفضي به مباشرة لولوج عالم ” جينيس ” للأرقام القياسية .
وبالمناسبة أهاب المغامر الصالحي بوزارة الشباب والرياضة وكافة القطاعات المسؤولة بالدار البيضاء وساكنتها الوقوف بجانبه ، ومؤازرته ساعة الحسم لمواصلة طموحه ، والسير وراء تحقيق آماله في دخوله موسوعة الأرقام القياسية العالمية.
المغامر الصالحي ذو 37 سنة ، بدأ مشواره في ممارسة رياضات التحدي منذ أن كان سنه لا يتجاوز 13 سنة ، هذا البطل الشامخ الذي اعتاد أن يشتغل في صمت ، بعيدا عن أضواء الكاميرات ووسائل الإعلام التي تجاهلته وتناسته ، لتحذو بذلك حذو المسؤولين الذي أداروا ظهورهم لهذا البطل الأسطورة ، فالفضل كل الفضل يعود له في رفع الراية المغربية خفاقة في العديد من البلدان العالمية وتمثيله للمغرب أحسن تمثيل ، لكنه رغم صعوبة المسار ، ونهج الجهات المسؤولة سياسة التهميش والإقصاء التي جعلته من الأبطال المنسيين، أستطاع الصالحي أن يرفع تحدي من نوع آخر ، بعدما نجح في تدوين اسمه بمداد من فخر ضمن قائمة الأبطال الكبار ، ليظل إسمه مصدر فخر واعتزاز لبلده ووطنه المغرب .
القندوسي محمد

قد يعجبك ايضا
Loading...