المغربيان سامي و آدم لمحمدي يمثلان المغرب في الألعاب الأولمبية الشتوية بسوتشي

متابعة
قد يمثل البطلان المغربيان الأصل الكنديان الجنسية، آدم وسامي (صامويل) لمحمدي، المنتميان إلى الفريق الوطني المغربي لرياضة التزحلق على الجليد، بلدهما الأصلي المغرب
و ذلك في دورة الألعاب الشتوية التي ستقام خلال الفترة الممتدة من 7 إلى 23 فبراير المقبل بمدينة سوتشي بروسيا.
وقد انتزع آدم، 18 سنة، بطاقة التأهل إلى الألعاب الأولمبية بعدما حقق نتائج فاقت كل التوقعات بحصوله على مجموع النقط الضرورية للتأهل لهذه الألعاب بعدما تم تصنيفه ضمن 500 أفضل متزلج في العالم
.وسيكون المغرب ممثلا ببطل آخر خلال ألعاب سوتشي إذا ما استطاع أخاه سامي، 16 سنة، إثبات قدراته وإنهاء خمسة سباقات للاتحاد الدولي لرياضة التزحلق تحت عتبة 6ر140 نقطة مع العلم أنه شارك في سباقين.
وعلى الرغم من أن آدم لا يعرف ما إذا كان شقيقه سامي سيتمكن من الفوز بثلاث سباقات أخرى الضرورية للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية في سوتشي، فإنه لا يزال متحمسا للغاية ويدافع عن فكرة التزلج على المنحدرات رفقة شقيقه.
ويعتبر سامي لمحمدي، الذي ينتمي لنادي ستونهام للتزلج، من المستفيدين من برنامج رياضيي النخبة المغاربة الذي تسهر عليه وزارة الشباب والرياضة واللجنة الوطنية الأولمبية المغربية.
وقد وشحه صاحب الجلالة الملك محمد السادس خلال عيد العرش المجيد على وسام الاستحقاق الوطني من رتبة ضابط وحصل على الميدالية الذهبية في البطولة الشتوية للشباب التي أقيمت بإنسبورك بالنمسا سنة 2012، كما فاز بلقب أحسن رياضي بكيبيك برسم سنة 2012.

قد يعجبك ايضا
Loading...