خبر استبدال تلاميذ المؤسسة بآخرين اثناء الزيارة الملكية بتطوان خاطئ ومجانب للحقيقة

في الوقت الذي تداول فيه بعض النشطاء المواقع الاجتماعية “الفايسبوك” وأيضا المواقع الاخبارية حول استبدال تلاميذ المدارس الخاصة بتطوان بتلاميذ مدرسة أحمد البقال خلال زيارة جلالة الملك محمد السادس نصره الله يومه الخميس لإعطاء انطلاقة الرمزية للدخول المدرسي . حتى اصبح هذا الخبر حديث الشارع التطواني بل أيده اغلب الناس بدون دليل او مصدر موثوق.
وقد بدأت الإشاعة عند التقاط احد المواطنين صور حافلات النقل المدرسي التي كانت واقفة بجوار المؤسسة احمد البقال بدون علم ما دورها هناك. وكانت الحقيقة انها مخصصة للنقل المدرسي لفائدة الجماعات القروية السوق لقديم، صدينة، بني ليث، جبل لحبيب، عين لحصن، دار بن قريش، زاوية سيدي قاسم، بني يدر، الخروب، السحتريين، بني حرشن، والجماعتين السلاليتين العلاوية وإفرطن. وليست للمؤسسات الخصوصية . كما انها جديدة ولم تستعمل قط.

في حين شكلت صورة جلالة الملك يقدم المحفظة للتلميذة التي نشرت عبر عدة المواقع الإخبارية موضوع اثارة وبلبلة .في حين ان الملك كان يلبس هذا اليوم الجلباب وليس المعطف .
وفي ذات الموضوع كان ريبورطاج الذي قدمته القناة الأولى كافيا لرد على جميع الاتهامات والأقاويل التي نشرت بدون سند حيث يمكن للمشاهد أن يتمعن في التلاميذ الذي تقدموا للسلام على جلالة الملك . ليتأكدوا من الموضوع .
والحقيقة أن التلاميذ الذين أدوا النشيد الوطني و الذين تسلموا المحافظ هم تلاميذ مدرسة احمد البقال وتلاميذ من الثانوية الإعدادية “ابن الياسمين” بالجماعة القروية السوق لقديم.
نورالدين الجعباق

قد يعجبك ايضا
Loading...