التشكيلي محمد العمراني يعرض آخر إبداعاته الفنية برواق ابن خلدون بطنجة

tetouanplus
بعد محطته الأخيرة بقاعة المكي مغارة بتطوان انتقل الفنان محمد العمراني لمدينة طنجة مسقط رأسه ليحط الرحال بها يوم الجمعة الأخير ، حيث شهد رواق ابن خلدون مراسيم افتتاح معرضه الشخصي ، الذي سيستمر إلى غاية متم الأسبوع الأول من الشهر القادم .
التشكيلي العمراني محمد فنان عصامي من مواليد 1954 بمدينة طنجة مقيم بمربيا الإسبانية ، ترعرع في وسط فني مولع بالفرشاة واللون والأشكال الهندسية التي كانت هي اللغة السائدة لدى أسرة العمراني الذي تأثر منذ نعومة أظافره بأخيه وتوجهه ” التجريدي ” ، واستطاع بذلك أن يعيد رسم واقع جديد للتشكيل المغربي من خلال التوجه الجديد المعروف بـالمدرسة المتوحشة وألوانها اللامعة الخالصة المجردة من أي مزج أو خلط ، يتجلى ذلك في إبداعاته التشكيلية الزاخرة بطفولته وأصوله والغنية بالنماذج الفنية والأدبية والتاريخية التي يستحضرها في بعده عن محيطه الأصلي ، ربما تكون هذه الملامح والدلائل البديعة الصنعة مصدر إلهام نابع من وحي ماربيا الأندلسية ذات الأصول العربية.
الأعمال المعروضة التي تأثث فضاء ابن خلدون بحوالي ثلاثين لوحة تكتسي أهميتها كوثيقة مرئية توثق للأحقاب زمنية سابقة ولشخصيات تراثية وفنية مغربية وشمالية .
الفنان العمراني سبق له وأن شارك في معارض داخل وخارج الوطن وخاصة بفرنسا وبريطانيا وإسبانيا ، وكان أول عرض له سنة 1967 برواق ” كازينو إسبانيول ” حينها كان عمره لا يتجاوز 13 سنة ، وعند بلوغه سن 17 سنة حصل العمراني على الجائزة الكبرى للخطوط الملكية المغربية بالإضافة إلى تتويجات أخرى على المستوى المحلي والدولي .
القندوسي محمد

قد يعجبك ايضا
Loading...