المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بطنجة” ENSAT ” تحتفل بخريجي الفوج الحادي عشر

بحضور رئيس جامعة عبد المالك السعدي ومدير ديوان الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر ، ومدير المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية ، والعديد من الضيوف والأهالي و الشركاء و الأطر التعليمية ، نظمت المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية ” ENSAT ” مساء يوم الأحد 22 دجنبر الجاري بالقاعة الكبرى للجماعة الحضرية لطنجة حفل تخرج الفوج الحادي عشر ، البالغ عدده 143 متخرج ومتخرجة موزعين حسب خمس تخصصات ،
ـ 31 مهندسا تخصص في نظم الإتصالات والشبكات
ـ 31 مهندسا تخصص في هندسة الإعلاميات من بينهم ست مهندسين حاصلين على دبلوم المعهد العالي للتكنولوجيا والإعلاميات بجامعة ” أونجي بفرنسا ”
ـ 31 مهندسا تخصص النظم الإلكترونية والأوتوماتيكية
ـ 40 مهندسا تخصص الهندسة الصناعية واللوجيستيك ، من بينهم خريجان حاصلان على دبلوم المعهد الوطني للعلوم التطبيقية بليون .
ـ 8 مهندسين حاصلين على دبلوم ماستر المعهد العالي للتكنلوجيا والإعلاميات بجامعة أونجي .
ـ 6 مهندسين حاصلين على ماستر متخصص من جامعة جول فيغدين نيس بفرسا .
تأتي هذه الحصيلة لتترجم بشكل جيد الجهود المخلصة للمؤسسة ، بما ينسجم مع الإتفاقيات التي أبرمتها ” ENSAT ” مع العديد من الجامعات الفرنسية فيما يخص ازدواجية الدبلوم ، وفي هذا الإطار تحتفل المؤسسة معلنة عن تخرج عشر خريجين ماستر الإعلاميات والنظم المركبة .
المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية لطنجة حققت إنجازا تاريخيا غير مسبوق ، وهي تسجل نسبة استحقاق مرتفعة ، حيث بلغ عدد المتخرجين 885 طالب منذ تأسيسها سنة 1992 ، وعبر 16 سنة من العمل الدؤوب عرفت المؤسسة تدرجا لافتا في مراحل نموها يعكس مدى التغيير الإيجابي الكبير والدور الريادي الذي تلعبه المؤسسة إداريين وأساتذة ، حيث شهدت ” ENSAT ” تطورا مضطردا كما ونوعا ، خصوصا على مستوى معدلات المتخرجين والمتخرجات الذي ارتفع من 23 مهندسا في تخصص واحد خلال الدفعة الأولى لسنة 2003 ، لتسجل الدفعة الحالية تخرج 143 مهندسا موزعين على خمس تخصصات .
ثريا ميموني

قد يعجبك ايضا
Loading...