أساتذة مختصون يجمعون على ضرورة إدراج الفنون بكل أشكالها بالمقررات الدراسية

أجمع العشرات من الأساتذة المنتمين إلى التعليم الإعدادي والثانوي والابتدائي بمدينة طنجة على ضرورة تغيير طريقة التدريس، مؤكدين خلال يوم دراسي حول تفعيل أدوار الحياة المدرسية، نظمته نيابة وزارة التربية والتعليم الوطني والتكوين المهني بمدينة طنجة تحت شعار ” تفعيل أدوار الحياة المدرسية مدخل للارتقاء بمهارات التلاميذ”، مؤكدين” على ضرورة التعامل بنظام اللامركزية وعدم التعامل الحرفي بنظام الأمر من طرف الجهات الوصية التي أصبحت أوامرها تقليدية نوعا ما.
وأضاف الأساتذة الحاضرون أن التسيير داخل المؤسسات التعليمية مازال يسير بطريقة قديمة وغير ديمقراطية بل يسوده نوع من الارتكاب، مؤكدين خلال أغلب الورشات التي وصل مجموعها إلى ثمانية ورشة، أن على الوزارة إذا ما أرادت أن تفعل أدوار الحياة المدرسية، عليها في البداية أن تجهز الأرضية الصلبة والمواتية لها
وفي نفس السياق أكدت التيجانية فرتات المديرة السابقة لأكاديمية التربية والتعليم لجهة الرباط سلا، أن طرق تلقين الدروس للتلاميذ لم تعد صالحة في الوقت الحالي، مؤكدة أن الجيل الحالي يفكر في الطريقة السهلة والمفيدة من أجل الدراسة، خاتمة كلامها ن من بين أبرز أسباب الهذر المدرسي قد تكون هذه الطرق التقليدية التي تعتمد على الصف فقط، عوض الطرق العصرية.
وفاجئ نائب نيابة وزارة التربية والتعليم الوطني والتكوين المهني بمدينة طنجة السعيد بلوط الجميع عندما قام بدعوة الفنان المغربي الكبير محمد الجم والفنان المغربي الآخر محمد الغاوي لحضور فعاليات ورشات الإبداع المسرحي كآلية لـ”تفعيل أدوار الحياة المدرسية” وورشة الإبداع الموسيقي، حيث أكد محمد الجم في تصريح مقتضب “لطنجة بوست” أن المسرح سيساعد الطفل على الإبداع والاهتمام أكثر بدراسته وعدم ملئ فراغه بأشياء سلبية، مضيفا أن على الكل أن يعمل من أجل جعل المسرح مادة أساسية في نظام التعليم.
وأكد السعيد بلوط في تصريح حصري “لطنجة بوست” أن هذا اليوم الدراسي هدفه الأساسي هو تجميع أفكار جديدة من عند الأساتذة بإمكانها أن تعطي دما جديدا يحرك مجال التعليم بالمدينة مؤكدا أن كل التوصيات التي ستراها النيابة صالحة للتطبيق فإنه ستطبق فورا أما عن التوصيات المتعلقة بالوزارة فإنها سترفع رسميا إلى الوزارة.

متابعة ــ عبد الله الريسوني

قد يعجبك ايضا
Loading...