حريق ليلي يخلف خسائر مادية جسيمة بقيسارية السوق البلدي لوزان

شب في ساعة متأخرة من الليلة الماضية حريق هائل بقيسارية السوق البلدي التي تقع عند شارع عبد الله بلمليح بمدينة وزان ، هذه الفاجعة خلفت اضطرابات بالغة على مستوى الشارع المذكور الذي بات يعج بالضجيج والفوضى ، الأمر الذي أدى لحالة من الإرتباك استنفرت الأجهزة الأمنية وعناصر الوقاية المدنية ، والسكان الذين دفع بهم الوضع النزول للشارع عن بكرة أبيهم لتفادي تسجيل أية خسائر في الأرواح ، وهم في حالة من الرعب و الهلع .
وترجح المعطيات الأولية فرضية وقوع تماس كهربائي ناتج بالأساس عن تطاير شظايا نارية من بطارية هاتف محمول كانت تخضع لعملية الشحن بأحد المحلات المتخصصة في بيع الأثواب وإكسسوارات الديكور المنزلي ، وذكر شهود عيان ، أنه في ظرف وجيز زحفت ألسنة اللهب نحو حوالي عشرين متجرا مجاورا لتلتهم اليابس والأخضر ، وساعد على انتشار النيران محتويات هذه المتاجر من الأثواب والمواد الأخرى القابلة للإشتعال ، ومن الأضرار الناجمة عن هذا الحريق تفحم العديد من السيارات التي كانت مركونة بعين المكان .
الحريق خلف خسائر مادية وصفت بالجسيمة ، ورغم أن هذا الحادث لم يخلف ضحايا في الأرواح، إلا أنه خلف بعض الإصابات بحروق ليست بالبسيطة في صفوف بعض المواطنين الذي تطوعوا بهدف مد يد العون لعناصر الوقاية المدنية التي عجزت بوسائلها البسيطة احتواء هذا الحريق المهول الذي تطلب تدخل عناصر الدعم للوقاية المدنية التابعة لجهة طنجة تطوان وذلك نزولا لطلب ملح من عامل الإقليم .
القندوسي محمد

قد يعجبك ايضا
Loading...