سلطات الميناء المتوسطي تحبط محاولة تهريب مليار سنتيم من اليورو

tetouanplus
في تدخل ناجح لها تمكنت مصالح الجمارك بميناء طنجة المتوسطي يوم أمس الإثنين ، من إحباط محاولة تهريب مليون أورو ( فئة 500 أورو) ، تعود لموطنين مغاربة مقيمين بالخارج ، قاموا بتوزيع المبلغ المهرب عبر حقيبتين ، قصد تهريبها بطريقة غير قانونية ودون التصريح بها ، وبناءا عليه تم تسليم المتهمين للشرطة القضائية ، ومنذ ذلك الحين انكبت العناصر الأمنية في التحقيق في هذه العملية لكشف ظروفها وملابساتها قبل عرض المتورطين على أنظار العدالة .
تأتي هذه العملية بعد التقرير الدولي الصادر يوم الخميس الأخير الذي يثبت اتساع آفة تهريب الأموال المغربية إلى الخارج ، سيما وأن المغرب يعد بحسب ذات التقرير من بين الدول الأكثر تهريبا للأموال من خلال عمليات لازالت مستمرة ، لا يمكن لأجهزة الرقابة و التفتيش والمصادرة أن تضبط إلا القليل منها. ، وحول هذا الملف ذكرت يومية ” الخبر ” أن المغرب ضمن الدول العربية والدولية الأكثر تهريبا للأموال نحو الخارج خلال الفترة مابين 2002 و2011 ، الأمر الذي جعله يحتل الرتبة 56 عالميا في هذه الظاهرة من بين 144 دولة في العالم .
ويفيد هذا التقرير الصادم أن حجم الأموال المهربة بطريقة غير مشروعة نحو الخارج ما بين 2002 و 2011 ، بلغت مداها القياسي الذي تعدى 1.2 مليار دولار في السنة ، بما يعادل حوالي 10 مليار درهم ، بما يعني أن عملية الأمس لا تمثل إلا نقطة في واد من الأودية التي تصبّ في بحر تهريب الأموال.
القندوسي محمد
.
.

قد يعجبك ايضا
Loading...