استعمال الزرواطة في حق الاساتذة المجازين

متابعة
للمرة الثانية على التوالي في نفس الاسبوع تعرضت اليوم الخميس 5 دجنبر على الساعة الخامسة بالعرفان بالرباط المسيرة السلمية للأساتذة المجازين المقصيين من الترقية لتدخل عنيف وهمجي من طرف القوات العمومية وقد اسفر هذا التدخل عن إصابة أزيد من 27 محتجا من بينهم 10 إصابات خطيرة على مستوى الرأس إلى جانب إعتقال أزيد من 10 أساتدة على رأسهم المنسق الوطني لتنسقية المجازين عبد الوهاب السحيمي .
وأفادت مصادر من عين المكان أن عناصر القوات العمومية قامت بفض الاعتصام المفتوح أمام مقر مديرية الموارد البشرية بشكل قوي وعنيف وذلك بعد أن هدد العشرات من الأساتذة بإضرام النار في أنفسهم إن لم يتم التعامل الجدي مع ملفهم المطلبي ما أسفر عن سقوط العديد من الجرحى والمصابين جروحهم متفاوتة الخطورة ، كما قامت بتطويق المستعجلات مع منع التصوير .
و حسب ماجاء في صفحات نساء ورجال التعليم على الفيس بوك فإن أحد الموظفين التابعين للوزارة قام بصدم محتجين بسيارة تابعة للوزارة حسب ذات المصادر .
وكان الأساتذة الذين تم استثناؤهم، فوجي 2012 و 2013 قرروا تمديد إضراب خاضوه لمدة أسبوع آخر ابتداء من يوم السبت 23 نونبر الجاري، بعد إضراب لمدة أربعة أيام كانت قد دعت له التنسيقية الوطنية للأساتذة المجازين المقصيين من مرسوم الترقية بالشهادات.
وأكدت مصادرنا على أن التنسيقيات المشاركة في الإضراب قررت على إثر التدخل تمديد إضرابها من السبت 7 دجنبر إلى غاية الجمعة 13 من نفس الشهر .
متابعة

قد يعجبك ايضا
Loading...