أمن طنجة يوقف رجل تعليم متهم بالإحتيال والنصب والتزوير

tetouanplus
علمت الجريدة ، أن عناصر الدائرة الأمنية الأولى بطنجة ، تمكنت قبل أيام بتعليمات من النيابة العامة وبعد تتبع وتحري معمق دام لحوالي 45 يوما ، من تفكيك عصابة يتزعمها رجل تعليم ( ر ب ) 35 سنة ، مدير وصاحب مؤسسة تعليمية حرة مختصة في تلقين اللغات الحية ، بتهمة النصب والإحتيال والتلاعب وتزوير أوراق رسمية تتعلق بعقود الزواج وتأسيس شركات وهمية ، شهادات العمل ، كشف الحساب البنكي وغيرها من الوثائق التي كانت تسخر لفائدة الراغبين في الحصول على تأشيرة للدخول التراب الأوربي .
ويشار أن المتهم كان يتصيد الفرص للإيقاع بجل ضحاياه من الطلبة المتمدرسين داخل مؤسسته ، وبحسب شكاية من أحد ضحاياه من طلبة المؤسسة الذي أفاد الأمن بمعلومات هامة و موثوقة ، سهلت من مأمورية العناصر الأمنية التي أوقعت بالجاني وهو في حالة تلبس بمكتبه الشخصي ، بعدما قامت بنصب فخ محكم للمتهم الذي اعترف بالمنسوب إليه من تزوير ونصب واحتيال مارسه على امتداد خمس سنوات ، هذه الصفقات المشبوهة مكنت الجاني الحصول على كسب غير مشروع و تكوين ثروة مهمة .
ويشار أنه خلال هذه العملية الأمنية التي تمت بالمؤسسة المذكورة الواقعة بشارع موسى بن نصير ، مكنت الشرطة من حجز حواسب و معدات وآليات جد متطورة كان يستعين بها في قضاء حوائجه ، وتفيد بعض المعطيات من صور ووثائق محملة في ذاكرة الحواسب المحجوزة ، أن المتهم كان يقوم بين الفينة والأخرى برحلات استجمام وسياحة لأرقى المنتجعات العالمية المنتشرة عبر القارات الخمس ، وهذا إن دل على شئ إنما يدل على أن الشخص المدان حقق مكاسب مهمة على حساب ضحاياه الذين سلبهم مبالغ مالية تقدر بالملايين .
وتجدر الإشارة أن جهود البحث الجنائي مع المتهم كشفت عن شخص ثاني متورط في سلسلة من الصفقات المشبوهة ( سمسار ) تم توقيفه ، ليتم تقديمهما في وقت لاحق أمام العدالة التي ستدلي بدلوها في الموضوع .

مراسلة

قد يعجبك ايضا
Loading...