صهوة الجراحات قصيدة للشاعر عصمت شاهين دوسكي

آه من البوح الذي يغدو بركانا

آه من شوق اللقاء يتجلى حرمانا

أفيضي عليً دفئا

أفيض عليك مهدا وإسكانا

أنا يا سيدتي لست قيسا ولا عنترة

لكن من الوجع والحب إنسانا

ارمي ثوب الوقار فوق سرير الهيام

ما جدوى أن تكوني كالتمثال عنفوانا

***************

مضى العمر خلسة منا

آه من عمر آتِ يمضي هباء وآنا

أنت أنثى عنوان الجمال والحياة

تمحوا العناوين ولا يبقى إلا عنوانك عنوانا

جمال الروح فيك تاجا

فوق رؤوس العباد تيجانا

دعي راحتيك تطوق خصر الحنين

يلمس جسدك بآهات وحرمانا

تفيق اللوعة بعد زمن السكون

تلهب الأعماق كالبحر ضجيجا وطوفانا

*************

هذا جسدي فاغتاليه جنونا

تمردي كفارسة هائجة دون فرسانا

لا حدود لجسدي كوطن يجمع السهام

نزيفه يبث بين أوطان وأوطانا

اعتلي صهوة الجراحات عارية

دقي ناقوس الحياة صمتا وآذانا

يا سيدة الطهر رممي معاناتي

شدي على مأساتي طهرا وعرفانا

 

قد يعجبك ايضا
Loading...