الطفل إلياس الأفضلي الذي سبق أن اختفى عثر عليه جثة بعدما أن لفظتها أمواج شاطيئ عين للارحمة بمدينة أصيلا

أحمد المرابط
سبق للموقع الإخباري تطوان بلوس أن أشار إلى إختفاء  الطفل إلياس الأفضلي  سنه لايتعدى  ثلاثة عشرة سنة ، غاب عن أنظار أسرته بمدينة أصيلة  لمدة تقارب أسبوع ، البحث كان جار عنه وحامت شكوك حول اختفائه ، هل هناك من اختطفه أو ماشابه ، لكن مؤخرا لفظ شاطيئ للا رحمة بمدينة أصيلا جثة طفل متحللة وقد آذاتها الأسماك ومُلوحة البحر  ،  وتشككت السلطات المعنية أن تكون جثة الطفل إلياس فاستدعت أسرته ولم تتعرف أسرته عليه إلا عن طريق ملابسه التي لازال بعض منها قد نجى من التمزيق وإسورة كانت في يديه ، إنها بالفعل جثة الطفل إلياس الأفضلي ، السلطات أحالت الجثة لتشريحها  وحسب تصريح إحدى  قريباته أن إحدى أرجله تعرضت للكسر ربما بفعل الأمواج والصخور البحرية ، فيما السلطات الأمنية فتحت التحقيق
قد يعجبك ايضا
Loading...