التجمع العالمي الأمازيغي بسوس بيان توضيحي

عقب إقدام رئيسة التجمع العالمي الأمازيغي بالمغرب أمينة بن الشيخ بمباركة من رئيس التجمع العالمي الأمازيغي المكلف بالعلاقات الخارجية رشيد الراخا على الإنخراط المباشر في حزب سياسي دون الرجوع إلى هياكل المنظمة في خطوة انفرادية أثارت استنكار كل الفاعلين داخل المنظمة وكل المتعاطفين معها، ومخالفة لمرجعية المنظمة التي تفرض استقلاليتها عن الأحزاب والحكومة باعتبارها إطارا مدنيا مستقلا.

 

نعلن للرأي العام ما يلي:

 

  • تنديدنا بهذه الخطوة الإنفرادية البئيسة التي تمس القوانين الأساسية للمنظمة.
  • رفضنا لخندقة الأمازيغية والتنظيم مع طرف سياسي دون غيره، وجعلهما مطية لأغراض شخصية لفردين وورقة في صراعات بعيدة عن أهداف ومبادئ التنظيم.
  • التجمع العالمي الأمازيغي لا علاقة له من قريب أو بعيد بخطوة المنتمين إليه من الرباط ويعلن تبرؤه منها.
  • التجمع الأمازيغي لديه هياكله التي لم تحترم في هذه الخطوة، والتجمع بسوس يؤكد تبرؤه من هذه الخطوة الانفرادية.
  • ختاما يدين التجمع العالمي الأمازيغي بسوس انجرار أعضاء التنظيم السالف ذكرهم وراء مصالحهم الشخصية بدل الاهتمام والتركيز على القضايا الوطنية الكبرى.

 

توقيع: يوبا أوبركا

رئيس التجمع العالمي الأمازيغي بسوس

عضو المكتب الدولي

عضو مؤسس للمنظمة

قد يعجبك ايضا
Loading...