قيصر طنجة في الغناء الفنان العربي صابري

أحمد المرابط
الفنان العربي صابري تاريخ جميل في الطرب الأصيل إنبعث من مدينة طنجة بالمغرب ، منذ صباه عشق الغناء الأصيل الطروب ، شق طريقه من دار الشباب حسنونة بطنجة حين كان ينشط مع جمعيات ثقافية وفنية كان يتلهف على المكروفون ليخرج ما في جعبته من طرب خلاله ، حتى سمعه مرة الفنان عبد الحميد الوسيني فرأى فيه ضالته وعلمه أصول الموسقيى والإيقاع وأسس معه مجموعة موسيقية فنية ، ثم انتقل الفنان العربي صابري  إلى  جوق الهلال في طنجة الذي كان يرأسه الفنان جيلالي التسولي مقره كان أمام مقهى الداخلة بعين قطيوط ،  ومع بداية التسعينيات القرن الماضي ينتقل الفنان العربي صابري لجوق  النسيم الذي يرأسه الفنان عبد القادر بن الطاهر والذي كان يُعرف بلقب ( العظمة ) وعندها سيتلقى الفنان العربي صابري تأطيرا ً في أصول الغناء والوقوف على الخشبة من قبل الأستاذ نور الدين بنيس ، ثم يتنقل بكفاءته ليكون ضمن عمالقة طنجة في الفن داخل فرقة إبن بطوطة التي كان يقودها المايسترو محمد البوعناني ، كانت هاته الفرقة تضم أسماء لامعة ، ومن هناك   سيصبح للفنان العربي صابري كعب عالي  في الفن ويمثل قيصر طنجة في الغناء  ليبحث عن ذاته في مدينة الدار البيضاء مع صناع الفن بالمغرب عبد الوهاب الدكالي وعبد الهادي بالخياط وفؤاد الزبادي  وعبد المنعم الجامعي  ونور الدينة شنة ، ثم  يهاجر من الدار البيضاء إلى مدينة الحمامة البيضاء بالمغرب تطوان ، هناك سيحط رحاله مع جوق الهلال ويشارك في سهرات تلفزية ومهرجانات ,,, قيصر الغناء في طنجة الفنان العربي صابري يعمل الآن جاهدا ً  من أجل جمع فناني الزمن الجميل  وأصحاب الحس الفني الجميل إلى جمعية الصفاء للموسيقى الروحية التي يرأسها الفنان الأستاذ شكري الذهبي والفنان الأستاذ شفيق العرايشي ,,,تحية إكبار للفنان العربي صابري فنان من الزمن الجميل لازال بيننا مرفوع الرأس
قد يعجبك ايضا
Loading...