في ذكرى المسيرة الخضراء نستحضر الأغنية الشهيرة ( صوت الحسن ينادي بلسانك يا صحراء ) كيف تم كتابة كلماتها وكيف تم لحنها

أحمد المرابط
عندما كانت الصحراء المغربية محتلة من طرف إسبانيا  ، طالب المغرب باسترجاعها ، وعليه سنة 1975م ، حكمت محكمت العدل الدولية بمدينة لاهاي بمملكة هولاندا أن الصحراء المتواجدة في شمال غرب إفريقيا ، هي جزء لايتجزأ من أرض المملكة المغربية ، وعلى إسبانيا أن تخرج منها ، لكن إسبانيا تشبثت ولم تبالي لحكم المحكمة ، وعليه يومه سادس عشر من أكتوبر سنة ألف وتسعمائة وخمس وسبعون ميلادية  ، وجه جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني خطابا إلى الشعب المغربي ، يُعلن من خلاله أنه قرر تنظيم مسيرة سلمية شعبية إلى الصحراء لتحريرها ، سيكون فيها ثلاث مائة وخمسون ألف متطوع نساء ورجالا ، عازلين عن السلاح ، لايحملون سوى مؤونتهم في الأكل والشراب  مُعلقة عليهم ، ويحملون في أيديهم راية المغرب والقرآن الكريم ،  أطلق عليها إسم ( المسيرة الخضراء  )  كان المغاربة ذلك اليوم ينتظرون الخطاب الملكي بلهفة ، ومنهم الملحن المغربي الكبير عبد الله عصامي ، في تلك الليلة كان يفكر في تلحين أغنية عن ما جاء في الخطاب الملكي تدقيقا ، فاتصل بالزجال المغربي والمطرب الكبير فتح الله مغاري في بيته فوجد الملحن عبد الله عصامي الفنان فتح الله المغاري عندما استمع للخطاب الملكي وضع قصيدتين عن الخطاب فاختار الملحن عبد الله عصامي قصيدة  مطلعها ( صوت الحسن ينادي بلسانك ياصحراء ) وإسم القصيدة هذه الحقيقي هو نداء الحسن ، فطلب منه أن يأخذها لتلحينها فقبل كاتب كلماتها الفنان فتح الله المغاري وأعطاها للملحن عبد الله عصامي الذي أخذ تلك الكلمات وتوجه لمنزله وهناك بدأ بتلحينها ، ومن ثم أخذها إلى المرحوم عبد السلام خشان رئيس الجوق السينفوني الملكي  وبدأت التداريب عليها في ظرف لايتجاوز أربع وعشرون ساعة ، وكان كاتب كلماتها الفنان الكبير فتح الله المغاري قد تعرض لوعكة صحية ، وتم تسجيل الأغنية  مع الجوق السينفوني الملكي بقيادة المايسترو المرحوم عبد السلام خشان وأداها أول مرة كورال الوطني مع كورال الجوق الملكي  وكان يؤدي معهم في المقدمة فنانون كبار وهم  محمد الحياني وأحمد الغرباوي وبهيجة ادريس وعماد عبد الكبير وإسماعيل أحمد ومحمد علي وعبد المنعم الجامعي  كما كان يؤديها معهم ملحنها عبد الله عصامي ، وتم بث هذه الأغنية في راديو والتلفزة بعد تسجيلها ، وانطلقت المسيرة الخضراء إلى الصحراء يومه سادس نونبر ألف وتسعمائة وخمس وسبعون ميلادية ، فكان النصر وعادت الصحراء لوطنها الأم المغرب دون إراقة دماء بفضل المسيرة السلمية الخضراء وعبقرية الملك الراحل الحسن الثاني طيب الله ثراه ، وبقية أغنية ( نداء الحسن ) أو صوت الحسن ينادي خالدة من جيل إلى جيل ، وسيجد القاريئ الكريم أول تسجيل تلفزي لهذه الأغنية في فيديو كما نقدم للقاريئ الكريم كلماتها هنا  وهذه كلماتها 
 
  

صوت الحسن ينادي بلسانك يا صحراء فرحي يا أرض بلادي أرضك صبحت حرة
مرادنا لازم يكمل بالمسيرة الخضراء
الله الله الله الله
مسيرة أمة و شعب بولاده و بناته  شعارها سلم و حب و الغادي سعداته
الله الله الله الله
صوت الحسن ينادي بلسانك يا صحراء فرحي يا أرض بلادي أرضك صبحت حرة
مرادنا لازم يكمل بالمسيرة الخضراء
الله الله الله الله
حاملين كتاب الله و طريقنا مستقيم  إخوانا فالصحراء يسالونا الرحم
يا قاصدين الصحراء أبوابها مفتوحة  مسيرتنا الخضراء نتيجة مربوحة
فيها أمن و سلام تاريخ مجد الوطن  بلا حرب بلا سلاح معجزة الزمان
الله الله الله الله
صوت الحسن ينادي بلسانك يا صحراء فرحي يا أرض بلادي أرضك صبحت حرة
مرادنا لازم يكمل بالمسيرة الخضراء
الله الله الله الله

رابط الأغنية

قد يعجبك ايضا
Loading...