تشييع جثمان الفنان فريد مورو بطنجة كلمات في حقه من فنانين

أحمد المرابط
شيعت مدينة طنجة جثمان أحد رموز فنها المرحوم فريد مورو  إلى مثواه الأخير عُرف بفريد مورو وعُرف بفريد المغربي  كما عُرف بفريد دْبلييكا ،وصرح لنا  رئيس الفرقة الموسيقية الكبرى لمدينة طنجة فرقة ( عود الرمل )المايسترو محمد رشيد التسولي بما يلي  : المرحوم فريد كان مبدعاً  في العزف على كل من آلتي الكورديون والأورغ وآلات وترية ولايُشق له غبار ،  وفقدت الساحة الفنية بطنجة واحداً من أرقى عازفي الأورغ  ، وفقدانه ترك غيمة  حزن  تحوم بنا  راجين له الرحمة والمغفرة وتعازينا لكل أسرته  
كما  صرحت الفنانة فاطمة الزهراء البراق رئيسة جوق نسوي بطنجة بمايلي 
رحمك الله أستاذ فريد  لقد أبدعت وأمتعت ،  وفي النهاية لا نجد ما نقوله سوى أننا فقدناك  حقا  ، وستظل ذكراك محفورة في القلوب والوجدان،  وندعو الله العلي القدير أن يلهم أهلك وذويك وكل محبيك الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون 
المنتج الفني والفنان صاحب الصوت الشجي الرنان مصطفى هارون قال : عرفت المرحوم الفنان فريد منذ أمد بعيد كنا نقول له فريد دْبلييكة نسبة لوالدته التي كانت فنانة كبيرة ومشهورة ، عرفت فريد فناناً  عندما يضغط على مكابس الأورغ أنامله تتقن فلا يجد النشاز طريقا إليها ، كان رحمة الله عليه فناناً متميزا ً,,,, رحمه الله وتعازينا لكل أسرته 
كما قال عنه قارع آلة الباطري المتألق الفنان حميد المريني : المرحوم الفنان فريد إذا عزف معك تحس إضافة إلى موسيقى راقية من الأوركورديون أو  الأورغ حتى الإيقاع حينما يقوم داخل العزف بإبداعه  (كونبانيمو ) في الأورغ تحس وكأن آلة إيقاع مضافة معك ، فيخلق فيك الحماس  والجذبة الفنية في العزف إن صح التعبير، هكذا عرفنا المرحوم فريد فنياً  ، عزاؤنا لأسرته وإنا لله وإنا إليه راجعون 
وصرح لنا المطرب عزيز الورياغلي بما يلي 
المرحوم فريد كان عازفاً يجعل المطرب يرتاح وهو يؤدي ، ويذب فيك الإرتياح والحماس لأنه لايقتصر على ( ميلوديا ) أو العزف العادي  بل حتى وأنت تطرب يتجاوب معك بالأورغ بما يسمى التجاوب الموسيقي        ( ليزاطاك )  عزاؤنا لأسرته رحمه الله وأسكنه فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون
 
قد يعجبك ايضا
Loading...