مرة أخرى الرصاص يدوي في شوارع طنجة

tetouanplus
استفاق سكان شارع محمد بن عبد الله في الساعات الأولى من أمس الأربعاء على دوي الرصاص ، فعند الساعة الخامسة صباحا وبينما كان أحد السائقين يحاول أن يركن سيارته أمام الثانوية الفرنسية ( رينيول ) ، إذ تفاجأ بغريب يهاجمه بسلاحه الناري ، ويطالبه بتسليمه مفاتيح قيادة السيارة ، وأمام تعنت السائق لم يجد الجاني وسيلة للحصول فيها على مبتغاه سوى إطلاق رصاصة أصابت قدم السائق الذي استسلم في النهاية لقدره المحتوم ، ليتمكن هذا الشخص الملثم من السطو على السيارة التي هي من نوع مارسيديس أ م ج 63 ، و لتنتهي هذه العملية بفرار أفراد هذه العصابة إلى وجهة مجهولة .
الأفراد الذين نفذوا هذه العملية ، كانوا يمتطون سيارة سوداء من نوع ( بولو ) بزجاج داكن اللون ( غير كاشف ) ، الأمر الذي يرجح احتمال اشتراك أكثر من شخصين في تنفيذ هذه العملية التي تعيد الذاكرة لعملية مشابهة ، نفذها مجهولون في شهر ماي الأخير ، بشارع مولاي رشيد ( فال فلوري ) ، هذا السيناريو المأساوي الذي راح ضحيته سائق السيارة ( أودي ) في عملية لا زالت لغزا يثير العديد من الأسئلة التي لم تجد السلطات الأمنية جوابا عليها لحد الساعة.
وحسب استنتاجاته ، فإن غالبية الشارع المحلي يرجح أن الدافع لارتكاب هذا الجرم ، لا يمكنه أن يكون إلا بدافع من السرقة ، وربما الأمر هنا لا يتعلق أبدا بتصفية حسابات … وإنما بعصابة مسلحة تستهدف السيارات الفارهة والباهضة الثمن .
القندوسي محمد

قد يعجبك ايضا
Loading...