أحمد المرابط

 

من عامة الشعب ومن محبي الوطن السيدة الفاضلة للا حياة إيدر بمعية  ثلة من شرفاء الوطن وهم جهاد الهاشمي وحليمة  أهرون و ثريا التمسماني وسهام النادي وغيرهم حيث الائحة طويلة نعتذر لمن لم يذكر اسمه سنذكره في مراسلة أخرى قاموا  بتوجه إلى منطقة مهمشة ، وبها أناس طالهم العوز ، بعدما أن أصبحوا في لائحة المغاربة المنسيين ، خصوصا مع وباء كورونا ، لكن الأستاذة حياة إيدر  بمعية هؤلاء الأبطال والبطلات اقتحمن هاته الجبال  ووصلن إلى ساكنة منطقة تزغرين قرية اخليفن بين مدينتي شفشاون  وتطوان ، ووزعن على الساكنة الملابس والأغطية  خصوصاً حيث الشتاء والبرد القارص بالمنطقة ، وصرحت لنا في الموقع الإخباري الدولي تطوان بلوس الأستاذة حياة إيدر عن معاناة هاته الساكنة منهم من يعاني الفقر المدقع  ومنهم  من يعيشون ألاماً ونقلت لنا أم طفلتين بريئتين من هناك وهذا تصريحها 

رأيت الفقراء وسمعت عن الفقر، لكني عرفت ويا ليتني ماعرفت فقراً من نوع آخر.

بكت أعيني وأدمعت جفوني وتعمق جرحي وأنا أسأل طفلتين  هناك بالكاد يستطيعان النطق قالتا لي:

أمي توفيت وأبي تزوج ونحن تتقاذفنا قساوة العيش هنا . نتمنى الحنان ونفتقد للإهتمام . أجسامنا النحيفة لا تتحمل الأمراض والأوساخ والإهمال . أستاذة سأناديك أمي وأطلب منك أن تبلغي رسالتي إلى كل قلب رحيم في هذا الوطن .

وأقرأهم سلامي وقولي لهم إننا نعاني  وننتظر منكم جميعا العون والسند  وأمكنة في قلوبكم شكرا لك أماه

 

 

قد يعجبك ايضا
Loading...