دار بنقريش .. ساكنة الاحياء العشوائية تحول تجزئة حي النهضة الى مراعي لمواشيها

يوم بعد يوم تزداد فوضى الماشية المسلطة على حي تجزئة النهضة بجماعة دار بنقريش ، حيث المشهد اليومي هناك يذكر القاطنين و العابرين بالحي على السواء اننا نعيش في مرتع او مرعى أو سوق لانواع الماشية من غنم و معز التي لا تتوقف عن الصراخ و المواء هنا و هناك على مسافات مختلفة محدثة ازعاجا منكرا تصم آذان كل القاطنين بالحي و تزعج راحة المسنين و المرضى على وجه الخصوص طيلة اليوم و منذ الساعات الاولى من النهار من غير مبالاة من اصحاب رؤس هذه الماشية الذين لا يهمهم راحة الاخرين و لا حقهم في ان ينعموا بالهدوء و السكينة  .

الشيء الذي يدفع الى التساؤل ما اذا كان المواطن الذي اختار بناء سكن له في الحي المذكور له الحق في التمتع بالراحة و الهدوء كباقي المواطنين الذين اختاروا السكن بالتجزءات السكنية التي تم احداثها على الصعيد الوطني .أم ان الامر يختلف عندما يتعلق بالاقامة بحي النهضة بدار بنقريش ربما لوجود استثناء يظل مجهولا لحد الساعة . و لن يكون هذا الاسثناء في نظر المتضررين سوى التسيب و الرغبة في خلق اجواء الفوضى و انعدام الحس الاجتماعي .

على انه عندما يتم البحث عن اصول الاشخاص او الجهات المالكة لرؤوس الماشية المحدثة للفوضى و التسيب بحي النهضة و المضرة  بساكنته يلاحظ انهم وفدوا على الجماعة من مناطق جبلية و بدوية مختلفة حاملين معهم عاداتهم و بنوا لهم مساكن بطريقة عشوائية مشكلة حزاما دراميا حول الحي افسدت رونق تراب الجماعة و تعمل جاهدة على الاضرار بحي النهضة و افساد مرافقه و جماليته و مجمل الاستثمارات التي انفقت من اجل الارتقاء به ، و لو عن طريق اطلاق العنان لرؤوس ماشيتها التي تقوم بتسمينها على حساب راحة الغير في الوقت الذي اصبحت الحالة السكنية بالجماعة تعرف تطورا لا يسمح باقتناء الماشية نظرا لكون المجالات الرعوية لم تعد متوفرة الا في الفضاءات و الاماكن البعيدة عن مركز القرية حيث يتوفر هناك الكلأ و ينتشر الغطاء النباتي و الغابوي الملائم للرعي  .و هو الشيء الذي لا يريد اصحاب الماشية محدثو الفوضى  نقل ماشيتهم اليها و بالتالي  ابعادها عن مركز الجماعة و اماكن السكنى قصد الحيلولة دون ايذاء الآخرين .

و بناء عليه ، توجه ساكنة حي النهضة شكايتها  للسلطة المحلية بالجماعة قصد رفع الضرر عنها و  وضع حد لفوضى الماشية لسكان الاحياء العشوائية ، و الذين كما يبدوا قد اصروا على التمادي في ايذائهم و تحويل حيهم الى مسرح لرعي الاغنام و المعز و ما يصاحب ذلك من ازعاج دائم و انعدم للراحة ؟

 

قد يعجبك ايضا
Loading...