سري للغاية :فصيل طلابي جديد يعلن ميلاده في قلب كلية العلوم

tetouanplus
في خضم النقاش الطلابي العام الذي أعقب هيمنة فصيل طلابي على مجريات الفعل الجامعي خلال الموسم الدراسي الحالي 2013-2014، وما أعقبه من صمت باقي الفصائل العاملة في الساحة الجامعية.
أقدم مجموعة من الطلبة على خطوة جريئة وغير مسبوقة بتنظيم أنفسهم في تيار طلابي جديد، مطلقين مبادرة تهدف إلى لم الجسم الطلابي حول ميثاق جامع للعمل الطلابي الوحدوي المشترك، بضم كل مكونات الحركة الطلابية (كما جاء في البيان التأسيسي الذي نتوفر على نسخة منه)، في إطار الحد الأدنى من التوافق وتحت سقف المطالب الأساسية بعيدا عن التناقضات الثانوية.
وعن عدم ظهورهم الفعلي في ساحة الكلية، أجاب أحد مؤسسي هذا الفصيل بأن الأولوية الآن توجه نحو بناء الذات وذلك من خلال العمل القاعدي الخلوي الذي نباشره في سرية تامة بعيدا عن أنظار الأمن وبعض الطلبة المنتمين إلى الفصائل الأخرى خاصة الطلبة القاعديين الذين يستهدفون أفراد الفصيل بالعنف والمضايقات والملاحقات حتى في الشارع العام أثناء توزيع البيان التأسيسي أو المنشورات بساحة الكلية.
كما أشار نفس الطالب، الذي فضل عدم الإفصاح عن هويته، بأن مناضليهم يشتغلون حاليا على وثيقتين مرجعيتين:
1- الورقة التنظيمية: تتعلق بالبناء التنظيمي للفصيل حيث أنهم اختاروا تشكيل نموذج قاعدي غير تقليدي وجد معقد يصعب اختراقه، معتمدين في تواصلهم على الوسائل الحديثة للاتصال وعبر صفحتهم على الفايسبوك، حيث يقدر عدد المشكلين للنواة الصلبة حوالي 150 طالبا بكلية العلوم، أما المتعاطفين فيقدرون بحوالي 263 طالب وطالبة.
2- الورقة التوجيهية: تحدد البناء الفكري والنظري للفصيل تتضمن برنامج عمل إستراتيجي وخط سياسي مرحلي، به توجهات عامة وأهداف محددة في الزمان والمكان، كما يتضمن الخط السياسي المرحلي وثيقة العمل الوحدوي المشترك. وهي أرضية ستطرح للنقاش مع باقي مكونات الإتحاد الوطني لطلبة المغرب تتضمن خارطة طريق تهدف جعل القطاع الطلابي في طليعة التحولات وللمطالب الأساسية للمجتمع.

يوسف الكهان

قد يعجبك ايضا
Loading...