الفنانة زكية تاريخ فني بطنجة

 

أحمد المرابط

الفنانة زكية يخلف ، تاريخ فني بطنجة ، انطلقت كعازفة على الصنوج الصغيرة التي توضع في الأصابع بين الإبهام والسبابة والوسطى ،ثم أتقنت القرع على الدربوكة فكانت رائدة الميزان زمانها ،الفنانة زكية يخلف كانت تُعلم نفسها بنفسها آلة الكمان رغم أنها عملت عند معلمات كما كان يقال لهن  في الأجواق النسوية الموسيقية  ، منهن المرحومة السعدية المرابط التي عُرفت لدى أهل الفن بدجاجة وولادها ، وعملت مع الفنانة فاتي  وتلقت أصول الطرب من المطرب الكبير امحمد الخصاصي وعملت مع الموسيقار المرحوم  البوعناني الذي كان قائدا لفرقة المرحوم محمد فويتح ، الفنانة زكية يخلف ولجت المعهد الموسيقي بطنجة ودرست علوم أصول العزف على الكمان ، والعلوم الموسيقية ، وبما أن لها صوت شجي يُطرب  طائر الكنار في السماء فينزل ليصغي لها ، وأحرى الإنسان الفنان الذواق للمغنى الأصيل ,,, ونظرا لتواجد هاته الكفاءة في الفنانة زكية يخلف ،  أسست في الثمانينات القرن الماضي جوقا نسويا بطنجة كان له الصيت الذائع ، شاركت به في عدة سهرات كبرى و برامج تلفزية  ، وشاركت بجوقها النسوي في مهرجانات  داخل وخارج أرض الوطن ، ورفعت راية الفن المغربي في المشرق وأوروبا  وحصلت على عدة شواهد وجوائز التي هي بمثابة شاهدة على عطاءآت الفنانة زكية يخلف  ,,, تحية إكبار للفنانة زكية يخلف

 

قد يعجبك ايضا
Loading...