أمهات و آباء يتساءلون عن مصير روض التعليم الأولي التابع لمجموعة مدارس دار بنقريش

 

مراسلة من بنقريش

عشرات الاطفال في سن التعليم الأولي بمركز جماعة دار بنقريش و معهم اولياؤهم ينتظرون اللحظة السعيدة التي سيفتح فيه روض التعليم الاولي لمدارس دار بنقريش ابوابه هذا الموسم الدراسي لكي يستفيدوا من حقهم في ولوج مرحلة التعليم الاولي الاجباري ، بعد ان اصبح الروض المذكور جاهزا بكل مرافقه و تجهيزاته للشروع في عمله لفائدة نمط من التربية و التوجيه  تتلاءم و هذه الفئة الفتية من المتمدرسين الذين يتواجدون على عتبة تعليم يمكنهم من تنمية بعض المهارات الاولية تضمن لهم تأهيلا و متابعة تعليمية فاعلة على مستوي تعليمهم الابتدائي .

و علاقة بذلك يتساءل العديد من الاسر و أولياء الاطفال المعنيين مستنكرين تأخر افتتاح الروض المعني ، و يقولون لم يظل ابناؤهم عرضة للاهدار و الضياع في الوقت الذي تم فيه تشييد بناية الروض في اطار الاقسام المحدثة و خصصت له اعتمادات من اجل ضمان عمله في الزمن و التوقيت المناسبين حماية لحقوق الطفولة المبكرة في تأطير تربوي بمرحلة اولية هي على جانب كبير من الخصوصية و التميز . اعتبرتها التعليمات الملكية و الاطر المرجعية الضابطة للمنظومة التعليمية ببلادنا كالميثاق الوطني للتربية و التكوين و البرنامج الاستعجالي و الرؤية الاستراتيحية و وثائق المجلس الاعلى للتعليم المرحلة الاكثر اهمية و اساس بناء المدرسة المغربية الجديدة .

و بالموازاة لذلك ، يوجهون نداءهم الى السلطات التربوية على المستوى الاقليمي و الاكاديمي التدخل من اجل ان يعرف الروض المذكور بمدارس دار بنقريش طريقه نحو اداء واجبه في استيعاب فلذات اكبادهم براعم المستقبل و الحيلولة دون اهدار حقهم الوطني و الانساني .

قد يعجبك ايضا
Loading...