إدريس لشكر:ما يسمى بقانون”تكميم الأفواه” مسؤولية الحكومة في المغرب وليس اليسار

ما يسمى بقانون “تكميم الأفواه” مسؤولية الحكومة في المغرب وليس اليسار

اليسار في المغرب حافظ على تواجده رغم انحساره في العالم

أعترف بأن الأحزاب اليسارية تتراجع في المغرب ولدينا طموح بتغيير موازين القوى

اعترف السياسي المغربي إدريس لشكر الأمين العام للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بأن الأحزاب اليسارية تتراجع بشكل ملحوظ في المغرب وتعاني من أزمات كبيرة، مشيرًا إلى أن لديهم طموحًا بتغيير موازين القوى، بالوجود والعمل والانتشار في كافة أرجاء الوطن.

وقال إدريس، خلال لقائه قناة الغد، اليسار موجود في كافة النقابات والتجمعات المهنية، مشيرًا إلى أن أعضاء الاتحاد لديهم مسؤولية كبيرة في الانتخابات القادمة، لإقناع الجماهير ونيل ثقتهم.

وقال الأمين العام للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إن اليسار في المغرب حافظ على تواجده واستمراريته رغم انحساره في العالم بأسره، حيث استطاعت الليبرالية المتوحشة أن تخل بالتوازنات في عقود سابقة.

وقال إدريس، إن اليسار في المغرب استطاع أن يحافظ على بقاءه أيضا بالرغم من التحديات التي واجهته.

وتبرا الأمين العام للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، من ما يسمى بقانون “تكميم الأفواه”، معتبرًا أن  مسؤولية الحكومة في المغرب وليس اليسار.

قد يعجبك ايضا
Loading...