قرير خاص بمستشفى الحسن الثاني بالفنيدق

قرير خاص بمستشفى الحسن الثاني بالفنيدق
إيمانا بمرصد الشمال لحقوق الإنسان – تنسيقية الفنيدق- أن الحق في الصحة حق من حقوق الإنسان كما هو منصوص عليها بالمواثيق والمعاهدات الدولية لاسيما الميثاق العالمي لحقوق الإنســان.
وعلى إثر مجموعة من الاتصالات التي تلقتها – تنسيقية الفنيدق – من مجموعة من المواطنين حول ما يجري بمستشفى الحسن الثاني بالمدينة من خروقات وتجاوزات تمس حقهم في الاستفادة من العلاجات والخدمات الضرورية.
وعلى إثر الزيارات المتعددة التي قام بها أعضاء من مرصد الشمال لحقوق الإنسان – تنسيقية الفنيدق – إلى المستشفى المذكور. قصد الوقوف على حقيقة الأوضاع التي يعرفها المستشفى تمت معاينة ما يلي:
1- قلة الأطر الصحية رغم ان المستشفى كلف ميزانية تقدر بـأزيد من ثلاثة ملايير وثلاثمائة مليون سنتيم. ويتكون من مصلحة للطب العام 10 ) أسرة ( والجراحة العامة 10 ) أسرة ( وطب الأطفال 10 ) أسرة ( وأمراض النساء والتوليد 10 ) أسرة ( وقسما للمستعجلات، بالإضافة إلى مصلحة تقنية موزعة ما بين قسم الجراحة بقاعتين وقاعة للاستيقاظ وقسم للفحص بالراديو والصدى ومختبرا وصيدلية وأربع قاعات للفحوص التخصصية الخارجية ومستودعا للأموات.
2- سوء معاملة المواطنين سواء من طرف الأمن الخاص أو بعض العاملين بالمستشفى.
3- الزبونية والمحسوبية في تقديم الخدمات الصحية.
4- الزبونية والمحسوبية في منح الادوية وقلتها.
5- غياب شبه مستمر لطبيب قسم المستعجلات مما يزيد من معاناة المواطنين اللذين يضطرون إلى الانتظار طويلا أو الاتجاه إلى مستشفيات بكل من المضيق وتطوان رغم حالتهم الاستعجالية.
6- عدم تشغيل التجهيزات الطبية.
7- عدم تقديم وجبات للمرضى.
8- غياب شروط النظافة داخل المستشفى لاسيما الأغطية … حيث يتم وضع المرضى على نفس السرير دون تنظيف للاغطية وهو ما يساعد في انتقال المرض من شخص لآخر.
وتبعا لذلك، فغن مرصد الشمال لحقوق الانسان، تنسيقية الفنيدق، يطالبكم بما يلي:
• فتح تحقيق في الخروقات السالفة الذكر عبر ايفاد لجنة لمستشفى الحسن الثاني بالفنيدق.
• العمل على تصحيح الأوضاع التي يعرفها المستشفى قصد تقديم خدمات في المستوى.
الفنيدق في: 7 نونبر 2012.
رئيس التنسيقية :

إمضاء : محمد يونس

قد يعجبك ايضا
Loading...