رسميا.. إصابة حوالي ألف أستاذ وأستاذة وأزيد من 400 تلميذ بكورونا

أكد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، أنه قد تم “إغلاق 118 مؤسسة تعليمية تستقبل حوالي 61 ألف تلميذة وتلميذ، على إثر اكتشاف حالات إيجابية بها”.

أمزازي قدم هذه الأرقام خلال عرض له حول ” سير الدخول الدراسي 2021-2020 وتقدم ورش تنزيل مقتضيات القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، في ظل حالة الطوارئ الصحية”، قدمه خلال أشغال المجلس الحكومي الأسبوعي، الذي انعقد يومه الخميس 24 شتنبر الجاري.

وحسب المسؤول الحكومي نفسه، فإن الحالات الإيجابية التي تم تأكيد إصابتها بفيروس كورونا داخل الوسط الودرسي، همت 413 تلميذ(ة) و807 أستاذ(ة) و129 إطار بهيئة الإدارة التربوية و79 من الأطر الأخرى”.

وأضاف أنه “تفعيلا للقرارات التي اتخذت الحكومة بخصوص تشديد الإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي وباء كوفيد 19 على مستوى بعض العمالات والأقاليم والأحياء، فقد تم اعتماد نمط التعليم عن بعد على مستوى 2265 مؤسسة تعليمية، تضم أكثر من 972 ألف تلميذة وتلميذ”.

وأبرز أن ” الوزارة سخرت لاستقبال التلاميذ 179 مؤسسة جديدة بما فيها المدارس الجماعاتية والداخليات وعبأت ما يناهز 310 ألف و183 أستاذ وإداري منهم 15 ألف أستاذ(ة) جديد من أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين”، موضحا أن عملية تتبع سير الدخول المدرسي التي قامت بها 816 لجنة إقليمية مكنت من زيارة 4821 مؤسسة عمومية وخصوصية.

وأشار الوزير إلى أن العدد الإجمالي للتلاميذ على مستوى التعليم المدرسي، من المرتقب أن يبلغ 8 ملايين و704 آلاف و409 تلميذة وتلميذ، من بينهم 776 ألف و409 تلميذة وتلميذ جديد(ة) بالسنة الأولى ابتدائي.

وتفعيلا للبرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي، ارتفع عدد المسجلين بالتعليم الأولي هذه السنة ليصل إلى أكثر من 910 ألف طفل(ة) مع توقع التحاق حوالي 140 ألف طفل(ة) جديد(ة).

قد يعجبك ايضا
Loading...