رحلة في عالم الجاز والنغم الكلاسيكي مع موسيقى الجوق السمفوني الملكي

tetouanplus
كان لجمهور مدينة طنجة ليلة أمس السبت موعد مرة أخرى مع سهرة فنية كبرى ، أحياها الجوق السمفوني الملكي برآسة المايسترو “أولغ غتشتكين” ، أجواء طربية احتفالية عاشتهاا قاعة ابن بطوطة بالجماعة الحضرية لطنجة ، وعلى مدى أزيد من ساعتين سافر الجوق السمفوني الملكي بعشاق الموسيقى الراقية مغاربة وأجانب عبر رحلة ممتعة في رحاب النغم نحو موطن موسيقى الجاز بالعالم ، وجولة استكشافية أخرى إلى عوالم أبرز رواد التأليف والإبداع الموسيقي الخالد ، بتقديم مختارات من المعزوفات الكلاسيكية العالمية مستوحات من ذاكرة القرن التاسع عشر ، شنفت الآذان وسحرت الألباب .
على درجة كبير من الإتقان وبطريقة الموسقيين الكبار ، أدت هذه النخبة الفنية مجموعة من القطع العالمية المختلفة ، شدت بعزفها الساحر وأدائها الراقي الجمهور الحاضر الذي وقف مطولا يصفق بحرارة احتراما وإجلالا لهذه المجموعة الموسيقية من المبدعين والعازفين المهرة .
ويهدف الجوق السمفوني الملكي الذي تأسس سنة 2007 ، من خلال إحيائه هذه الحفلات إلى التنوع في الأسلوب الفني الذي ينهجه من خلال برمجته لمعزفات موسيقية مختلفة تنهل من أجمل الإبداعات الخالدة 2007 ، وبفضل المايسترو “أولغ غتشتكين” تحقق تطور كبير في مهارات الموسيقيين المغاربة الذين مكنتهم هذه التجربة من الإندماج في أجواء فنية ومهنية ، وأهلتهم إرادتهم وقدراتهم ولوج عالم الكبار، فيما قدموه من عطاء غزير وراقي في مجالات الإبداع الموسيقي ، بما أغنى التراث الفني المغربي في مجال الموسيقى السمفونية بالمساهمة في التقديم الجيد لهذا الفن في المشهد الوطني.
وتندرج هذه السهرة الموسيقية في إطار سلسلة من السهرات العمومية التي انطلقت من طنجة لترحل في جولة فنية نحو محطات أخرى بالرباط ، الدار البيضاء وتطوان .
القندوسي محمد

قد يعجبك ايضا
Loading...