وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة

على اثر التنديد على قرارات  المسؤولين عن الشأن الديني بالمغرب، برفع الحظر عن صلاة الجمعة، عبر عريضة إلكترونية، من طرف ما ما يقارب 800 شخص،

من تمكين المواطنين من ممارسة حقهم في ممارسة الشعائر الدينية وإعادة صلاة الجمعة وفق الشروط التي يمكن تدبرها من قبل الوزارة الوصية.

جاء رد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق، يتعذر فيه  بالسماح حاليا القيام بصلاة الجمعة في المساجد.

واعتبر الوزير، في تصريحات لإحدى القنوات التلفزية المغربية، أن الصلاة الجمعة تتميز بالازدحام داخل المساجد وخارجها في بعض الأحيان، ولو فرضنا إقامتها في المساجد المفتوحة، فإنه يتعذر ضمان الشروط الصحية الاحترازية و

لاسيما شرط الفحص الحراري في المدة المقررة، والشرط التباعد، ولو وقع الشك في إصابة بالعدوى وتم ربطها بصلاة الجمعة لوجب إخضاع كل المصلين للفحص”، حسب قوله.
وأضاف أن أفق قيام صلاة الجمعة بالمساجد مرتبط بزوال الوباء أو بتراجع عدد الإصابات إلى حد ترى فيه السلطات المعنية أن هذه الإقامة لا تشكل خطرا على صحة المواطنين، وهو شرط شرعي كذلك يدخل في الطمأنينة، من واجبات الصلاة”.
وختم وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، تصريحه بقوله نتمنى جميعا أن تلوح في الأفق ظروف الملائمة للتدرج في فتح مزيد من المساجد.

تطوان بلوس/ متابعة

قد يعجبك ايضا
Loading...