لقاء تواصلي بطنجة حول برنامج ” عقود تنمية التصدير “

tetouanplus
تحت شعار ” لنجعل شعارنا التميز ” شهدت مدينة طنجة ، مساء أمس الثلاثاء 12 نومبر ، لقاءا تواصليا حول انطلاقة برنامج “عقود تنمية التصدير”، الذي يشرف عليه كل من الوزارة المنتدبة المكلفة بالتجارة الخارجية والإتحاد العام لمقاولات المغرب والمركز المغربي لإنعاش الصادرات .
يروم هذا البرنامج تقديم الدعم للمقاولات المغربية المصدرة ، خصوصا منها الصغيرة الطامحة للتصدير ، وذلك من خلال مواكبة هادفة وملائمة لاستراتيجيتها التنموية على المستوى الدولي ، للمساهمة في تعزيز وتقوية القدرة التنافسية للمغرب في السوق الدولية .
ويعد لقاء طنجة الذي تميز بمشاركة وازنة من فاعلين اقتصاديين وصناعيين بجهة طنجة ـ تطوان ، المحطة الثالثة بعد الدار البيضاء والرباط ، ومن المرتقب أن تواصل القافلة طريقها نحو مدن مغربية أخرى منها أكادير وفاس لتشمل بعد ذلك رحلة طويلة نحو ثغور إفريقيا ستحط رحالها بدولتي طنزانيا وساحل العاج المحطة الأخيرة في هذه الجولة ، حسب ما ورد في مداخلة السيدة زهراء المعافري مديرة المركز المغربي لإنعاش الصادرات.
الإنخراط في هذا البرنامج يستلزم التزاما قويا من طرف المقاولة المصدرة ، وذلك ينبني على إرادة وقدرة هذه الأخيرة على تحديد مشروعها التصديري ومدى تطبيقه كشرط لنجاحها في البرنامج الذي يهدف إلى تحقيق صادرات إضافية ، والأخذ بيد المقاولات الصغرى ، وإتاحتها الفرصة ولوج بعض الوسائل الضرورية لتطوير منتجاتها في الأسواق المستهلكة وكذا تحويل المقاولات المصدرة بصفة غير منتظمة والمقاولات الغير المصدرة مهنية ومنتظمة في التصدير .
القندوسي محمد

قد يعجبك ايضا
Loading...