مسيرة شعبية لساكنة مدشر العوامة تخليدا للذكرى 38 للمسيرة الخضراء

tetouanplus
استلهاما من روح المسيرة الخضراء ، وفي غمرة الإحتفال بذكراها الثامنة والثلاثون ، نظم ممثلون عن ساكنة مدشر العوامة صباح أمس الأحد مسيرة رمزية تضامنية تحت شعار :
” جميعا من أجل وحدتنا الترابية “
ويشار أن المسيرة عرفت مشاركة مكثفة لما يقارب 500 شخص بين شيب وشباب ، تواجدوا من جميع الدواوير التابعة لمدشر العوامة للمشاركة في هذه المسيرة التضامنية مع قضيتنا الأولى التي سبق وأن دعت لها بعض جمعيات من المجتمع المدني التي تنشط بالمنطقة في مجالات مختلفة .
المسيرة تأتي حسب المنظمين في إطار التعبير عن التشبث بالقضايا الوطنية وفي مقدمتها قضية وحدتنا الترابية ، التي هي قضية كل المغاربة من طنجة إلى الكويرة ، وكذا التعبير عن المساندة الكاملة للمبادرة الملكية الخاصة بالحكم الذاتي كحل سياسي ونهائي لهذا النزاع المفتعل حول وحدتنا الترابية .
المسيرة انطلقت من مدشر العوامة لتجوب شارع القدس ، وصولا إلى ساحة دار التونسي وسط أجواء من التعبئة الوطنية تعكسها الشعارات التي رددوها وكذا اللافتات التي رفعوها المشاركين في المسيرة ، رسالة واحدة مفادها أن ” الصحراء مغربية وستظل مغربية ” . وفي حفل خطابي أقيم بنقطة الوصول بساحة دار التونسي ، عبرت الجموع المشاركة في المسيرة عن تعلقها بملكها وصحرائها ، مؤكدة عن استعدادها القوي والدائم الدفاع عن وحدتنا الترابية وتحصين المكتسبات الوطنية ، حاضرا ومستقبلا لتظل الصحراء مغربية دائما وإلى أبد الآبدين ….
القندوسي محمد

قد يعجبك ايضا
Loading...