اتحاد طنجة يطرد النحس بالملعب البلدي لوجدة

tetouanplus
بعد سلسلة من النتائج السلبية تمكن فريق اتحاد طنجة من طرد النحس الذي لازمه عبر الدورات الأخيرة و العودة من عاصمة المغرب الشرقي يوم أمس الأحد بنتيجة إجابية بعد تحقيقه انتصار ثمين على المولودية الوجدية بهدف بدون رد .
اتحاد طنجة دخل هذه المباراة محروما من خدمات مدربه سعيد الزكري الذي أقيل على خلفية السيناريو السالف ذكره ، فيما تولى مساعده حكيم الداودي زمام الأمور مؤقتا في انتظار الحل الذي يأتي أولا يأتي .
الفريق الوجدي دخل المباراة بقوة منذ البداية بحثا عن هدف يفتتح به حصة التسجيل ، معتمدين في ذلك على التسديد من خارج منطقة الجزاء ، وأمام ذلك دفع اتحاد طنجة ببعض لاعبيه أصحاب النزعة الهجومية ، مما أعطى فرصتين متتاليتين لاتحاد طنجة عن طريق المحاولة الأولى للاعب الفرجاني والثانية التي أتت عن طريق الدنكير ، والإثنين معا لم يستغلا هذه الفرص بالشكل المطلوب ، وعلى بعد خمس دقائق من انتهاء الشوط الأول ، قام اللاعب حمودان بتنفيذ ضربة ركنية وجدت اللاعب إبرفي في الزمان والمكان المناسب ، وعلى طريقة الكبار يسجل برأسية مركزة ورائعة هدف السبق لينتهي الشوط الأول بتقدم الزوار بهدف بدون رد.
خلال مجريات الشوط الثاني لوحظ تراجع لافت لاتحاد طنجة نحو الخلف لتحصين منطقة الجزاء ، في وقت كان الوجديون يشتغلون بجد بحثا عن التعادل الذي كاد أن يتحقق في الدقيقة 70 ، لكن العارضة كانت رؤوفة بالزوار وطردت الكورة إلى بعيد نيابة عن الحارس بلكمري الذي تألق في هذا اللقاء من خلال العديد من التدخلات الناجحة التي أنقذ بها مرماه من أهداف محققة ، خصوصا تدخله الممتاز الذي أفضى للتصدي باحترافية لضربة جزاء في الدقيقة 80 ليكون بذلك رجل المباراة بدون منازع .
ورغم احتساب حكم المباراة خمس دقائق إضافية وقت بدل ضائع ، لم يستطع أصحاب الأرض الوصول لمرمى اتحاد طنجة لإدراك التعادل ، وذلك بفضل جدار دفاعي واقي من خلاله تحقق الإنتصار الذي ارتقى باتحاد طنجة للمركز الثامن برصيد ثماني نقاط .
القندوسي محمد
ا

قد يعجبك ايضا
Loading...