تجاهل ” التباعد الجسدي” و ” الكمامات ” من طرف حقوقي بواد لو.

هناك من يضرب بعرض الحائط بالتعليمات السلطات العمومية و بالخطاب الملكي السامي الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، مساء أمس الخميس 20 غشت 2020 من أجل تشارك كافة المواطنين بالتدابير الاحترازية ” التباعد الجسدي ” و ارتداء ” الكمامات “، لحد من انتشار فيروس كورونا المستجد
” كوفيد – 19 ” ، الذي أصبح يهدد وطننا الحبيب بعدما ازداد انتشاره بشكل مخيف بعد التخفيف من الحجر الصحي مما اصبح يهدد حياة المواطنين ببلادنا و في مختلف الأعمار .

رغم المجهودات التي تبذلها السلطات العمومية إلى توجيه النصائح و الإرشادات بالمدينة سواء للزوار و المصطافين و اصحاب المطاعم و المحلات التجارية للتوعية بالإجراءات المطلوبة لحد من انتشار ” كورونا “، مؤكدة تشارك المسرولية و التدابير الاحترازية بين كافة الاطراف ، و تجاهل احد الحقوقي بواد لو  ضرب بعرض الحائط و يرتكب تجاوزات للاجراءات الاحترازية التي حددتها الحكومة و اللجنة المشتركة لمحاربة فيروس كورونا ، و رغم الخطاب الملكي السامي تجد محله لبيع و إصلاح الهاتف النقال لا تباعد اجتماعي و لا ارتداء كمامات حتى الحقوقي بدون كمامات والصورة جد معبرة ، ولا حياة لمن تنادي .

تطوان بلوس: حفيظ

قد يعجبك ايضا
Loading...