انطلاق الحملة التحسيسية للوقاية من وباء كورونا بجماعة تفرسيت إقليم الدرويش

عبد السلام العزاوي

 

بادرت  جمعية الأمل، إلى لقيام  بحملة تحسيسية  توعوية  لساكنة تفرسيت  بإقليم الدرويش،  حول طرق  وأساليب  الوقاية من وباء كورونا، عبر اتخاذ  مجموعة من الإجراءات والتدابير الاحترازية،  المتمثلة في وجوب وضع الكمامات الوقائية، وارتدائها بشكل سليم، فاحترام مسافة الأمان في الفضاءات العامة والخاصة، ثم الالتزام بقواعد النظافة، كغسل اليدين باستمرار بالماء والصابون.  من  اجل الحفاظ على الأمن الصحي للمواطنين.

بحيث قام أعضاء  جمعية الأمل،  يوم الخميس 23  يوليوز 2020، بتوزيع حوالي 4000 كمامة وقائية،على ساكنة تفرسيت، بعد  أن تسلمها الإطار كهبة من أحد ابناء المنطقة والغيورين عليها دوما،  عبر تجنده وخدمته لقضايا إنسانية واجتماعية على مدار العام، رجل الأعمال زكي  بملال، المستثمر في  قطاع صناعة النسيج والألبسة الجاهزة.

فقد منح جزء  من الكمامات  لبعض الإدارات  العمومية والمؤسسات المنتخبة،  كدائرة الريف، جماعة تفرسيت،  المركز الصحي لتفرسيت، مع القيام بعملية التوزيع بالمساجد الثلاثة المفتوحة  بالمنطقة، خلال فترة الطوارئ الصحية بسبب  تفشي  وباء كورونا، دون إغفال  عامة المواطنين المتواجدين بجماعة تفرسيت.

كما طالب أعضاء  جمعية الآمل بالمناسبة،  ساكنة  منطقة تفرسيت، بوجوب الالتزام بالإجراءات   والتدابيرالاحترازية،  مع الانخراط الفعلي في مبادرات وأنشطة الجمعية، من اجل  خدمة المنطقة، والحفاظ على الأمن الصحي للمواطنين.

لاسيما وجماعة  تفرسيت بإقليم الدرويش، تميزت منذ ظهور  أول حالة إصابة بالمغرب، بخلوها من الوباء، ولا زالت إلى يومنا هذا، أمنة  من الفيروس، مما يدل  على تمتع ساكنة المنطقة بحس المسؤولية، والالتزام بكل الإجراءات المتخذة من طرف السلطات العمومية.

قد يعجبك ايضا
Loading...