استمرار نزيف الانتحارات باقليم شفشاون

ذكرت مصادر متطابقة أن إقليم  شفشاون، يعيش حالات الانتحار مستمرة كان اخرها اقدام سيدة أمس الجمعة على شنق نفسها بواسطة حبل داخل منزل اسرتها بدوار بزات بجماعة أحمد الغريبة.

وأضافت المصادر فان الهالكة، تبلغ من العمر 45 سنة، وُجدت جثة هامدة، بعدما لفت حبلا حول عنقها أنهى حياتها في ظروف غامضة.وأنها حاولت قبل يومين إلقاء نفسها وسط بئر، قبل أن يتدخل زوجها لثنيها عن ذلك.

وقد حلت عناصر الدرك الملكي إلى عين المكان لمعاينة الواقعة  وفتح التحقيق في الموضوع لمعرفة ملابسات الحادث ، كما تم نقل الجثة الى  مستودع الأموات  بالمستشفى محمد الخامس بمدينة شفشاون، للتشريح للوقوف على الأسباب الحقيقية للواقعة، بأمر من النيابة العامة .

ع أجبار

قد يعجبك ايضا
Loading...