كبسولة كوميدية حسانية تحظى بمتابعة ساكنة الصحراء

تحظى كبسولة كوميدية حسانية يتم بثها على مواقع التواصل الاجتماعي خلال شهر رمضان بمتابعة مهمة من طرف ساكنة الأقاليم الجنوبية. الكبسولة التي حملت عنوان “تفاڭ” هي عمل فني أنجزه مجموعة من الشباب يتحدث عن يوميات شابين في منزل، تجمعهما علاقة قرابة، حيث يناقشان عدة مواضيع اجتماعية في قالب كوميدي والتي يوجهان من خلالها انتقادات لبعض السلوكيات. الكبسولة التي لا تتعدى مدتها أربع دقائق من إخراج إبراهيم الخليل بيروك، ومن بطولة الفنانين أيوب بوشان وحمادة أملوڭو اللذان شكلا ثنائيا ناجحا في هذه الكبسولة من خلال شخصيتي “الهيبة” و”لخليفة”، وتشكل استمرارية لمسارهما الفني في السنوات الأخيرة من خلال عدد من الأعمال المسرحية الحسانية، ومنها على الخصوص مسرحيات “حاسي بلا كعر” و”شرتات” و”كابون”.
وأوضح مخرج العمل إبراهيم الخليل بيروك أن هذه الكبسولة الكوميدية تم إنجازها بإمكانيات مادية محدودة، واعتمد فيها على ديكور بسيط أعطته الإنارة الجميلة شكلا مميزا. وأضاف بيروك أن الفنانين حمادة وأيوب قدما إضافة نوعية للعمل بحكم تمكنهم من تقنيات الأداء بعيدا عن كل أشكال التصنع من قبيل الصراخ والمبالغة في تحريك ملامح الوجه.
واعتبر إبراهيم الخليل بيروك، الذي أخرج عدة أفلام قصيرة حازت جوائز في عدد من المهرجانات السينمائية، أن شباب الأقاليم الجنوبية بإمكانهم تقديم منتوج تلفزيوني وسينمائي في المستوى إذا ما منحت لهم فرصة، مؤكدا أن هذه السلسلة الكوميدية يمكن تطويرها في المستقبل سواء من حيث المدة الزمنية وعدد الممثلين والمواضيع التي تتطرق لها.
يذكر أن الكبسولة الكوميدية الحسانية “تفاك” التي كتبها حمادة أملوكو، تم تصويرها بضواحي مدينة كلميم، قبل أن تتوقف بسبب الحجر الصحي الذي فرضه انتشار فيروس كورونا، ويعد القائمون عليها بمواصلة هذا العمل بعد رفع الحجر الصحي وتقديم مواضيع آنية تهم ساكنة الأقاليم الجنوبية الموجهة لها هذه السلسلة

قد يعجبك ايضا
Loading...