مصاب بفيروس “كورونا” يتسلل إلى إقليم شفشاون

في الوقت الذي يُحافظ فيه إقليم شفشاون على صفر حالة من فيروس كورونا، تسلل شخص مصاب بـ “كوفيد 19” قادم من طنجة إلى الإقليم؛ لكن سرعان ما اكتشفته السلطات المحلية بمجرد دخوله إلى بيته.

وأفادت مصادر محلية بأن شخصاً نجح في التسلل إلى إقليم شفشاون نحو جماعة بني أحمد الغربية بإقليم شفشاون، ليتم إيقافه من قبل السلطات المحلية وإعادته إلى مدينة طنجة.

وأضافت المصادر ذاتها، في تصريح لهسبريس، أنه بعد إجراء التحاليل المخبرية على هذا الشخص تأكد أنه مصاب بفيروس كورونا.

وعمدت السلطات الإقليمية بشفشاون إلى عزل جميع الأشخاص الذين خالطهم الشخص المصاب بكورونا؛ من ضمنهم أم المعني بالأمر ورجل سلطة برتبة قائد كان قد أشرف على عملية إيقاف الفار من طنجة.

وأظهرت التحاليل المخبرية أن “جميع المخالطين للشخص القادم من طنجة كانت سلبية والحمد لله”، ليحافظ إقليم شفشاون على “زيرو كورونا” إلى حدود اليوم.

يشار إلى أن إقليم شفشاون هو الإقليم الوحيد بجهة الشمال الذي لم يصله بعد فيروس كورونا؛ وهو ما دفع كل من السلطات المحلية والمجالس المنتخبة والفاعلين في المجتمع المدني إلى رفع شعار “شفشاون زيرو كورونا”، لتعبئة كافة المتدخلين والسكان للتآزر إبعادا لخطر الوباء ودعوة المواطنين إلى اتخاذ أقصى تدابير الوقاية.

قد يعجبك ايضا
Loading...