السلطات المحلية ببوجنيبة تواصل تضحياتها للتصدي لكورونا

تواصل السلطات المحلية رفقة المجتمع المدني، بمدينة بوجنبية إقليم خريبكة، بكل مسؤولية وتفاني، في تطبيق التعليمات والتوجيهات، ومختلف التدابير الاحترازية لاحتواء انتشار وباء كورونا المستجد.

وترسخت لدى الساكنة بشكل يومي، مشاهد لم تكن مألوفة من قبل، رجال سخروا كل طاقاتهم، وتضحياتهم لحماية الوطن والمواطنين، والحفاظ على سلامتهم، حيث باشا المدينة نور الدين زمرو الذي وصف برجل الميدان، أصبح يقف على كل صغيرة وكبيرة في حالة الطوارئ الصحية هاته.

وتعددت تدخلات، ومبادرات الباشا يوميا، من خلال القيام بجولات تفقدية، بالمدينة لحل المشاكل العالقة، وتقديم مختلف الخدمات الإدارية، حيث ابان عن كفاءة عالية منذ تطبيق الحجر الصحي، والسهر على الحملات التوعية المستمرة، وتنظيم المجال، والسهر على السدود الأمنية، والتشبث بمبدأ المقاربة التشاركية حفاضا على امن وسلامة البلاد.

الى جانب باشا المدينة، يوجد سنده قائد سرية الدرك الملكي ببوجنيبة عبد الله اسركال الذي يعمل ليل نهار على تنقية الاجواء من كل شائبة، ويسعى للعمل على إنزال الطوارئ الصحية بشكل صحيح، فضلا عن رجال القوات المساعدة واعوان السلطة ورجال الدرك وغيرهم مشكورين، حفاظا على سلامة المواطنين، واحتواء هذا الوباء.

قد يعجبك ايضا
Loading...