سعيد أمزازي يدعو الى برمجة الامتحانات الاشهادية

دعا وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، سعيد أمزازي، جميع التلاميذ والتلميذات إلى مواصلة عملية “التعليم عن بعد”، التي تنطلق اليوم الاثنين بعد انتهاء مدة العطلة المدرسية.

وأكد الوزير أمزازي على ضرورة استئناف “الدراسة عن بعد”، في “إطار الاستمرارية البيداغوجية التي نهجتها الوزارة منذ تعليق الدراسة في 16 مارس 2020”.

وأضاف الوزير، في تدوينة على حسابه الرسمي بموقع “فيسبوك”، ليلة الأحد: “تتواصل، ابتداء من الاثنين 4 ماي 2020، عملية “التعليم عن بعد”، من خلال بث الدروس عبر القنوات التلفزية “الثقافية” و”العيون” و”الأمازيغية” و”الرياضية”، وكذا من خلال بوابة “TelmidTICE”، وجميع الآليات المستعملة من طرف الأساتذة”.

“ستتميز هذه المرحلة الجديدة باستكمال المقررات الدراسية وتخصيص عدد كبير من الحصص المبرمجة للمراجعة والدعم، من أجل التحضير الجيد للامتحانات، والتي تظل برمجتها رهينة بتطور الوضعية الوبائية ببلادنا وبظروف رفع الحجر الصحي”، يوضح وزير التعليم.

ودعا وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، “كافة التلاميذ والطلبة والمتدربين ونساء ورجال التربية والتكوين والبحث العلمي والأمهات والآباء، إلى المزيد من التعبئة والانخراط في هذه العملية، خدمة للمصلحة الفضلى لبناتنا وأبنائنا ولوطننا الحبيب”.

وكانت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أقرت عطلة في الفترة الممتدة من 27 أبريل إلى 3 ماي 2020، من أجل “تمكين التلاميذ والطلبة والمتدربين من أخذ قسط من الراحة، وتجديد نشاطهم الذهني والجسدي”.

ويطالب تلاميذ، على صفحات التواصل الاجتماعي، الوزير أمزازي بتوضيحات رسمية حول مستقبل السنة الدراسية.

ولم تُفصح بعد وزارة التربية الوطنية عن تصوّرها لتدبير امتحانات نهاية السنة برسم الموسم الدراسي الجاري، ما دفع بعض الأصوات إلى مطالبة الوزارة أن تحذو حذو دول أخرى، وتفكر في حلول تراعي الظرفية الاستثنائية الراهنة، كإلغاء امتحانات بعض المستويات، أو إنجاح التلاميذ دون إجراء الامتحانات.

هسبريس

قد يعجبك ايضا
Loading...