حالة الانتحار جديدة بافليم شفشاون

أختار مواطن بمنطقة بني أحمد الغربية ضواحي إقليم شفشاون،أن يضع حدا لحياته شنقا بواسطة حبل على جدع الشجرة المتواجدة بمسافة  غير بعيد من منزله. ولحج الساعة تبقى ظروف الانتحار غامضة في انتظار التحقيق الذي تقوم به العناصر الدركية.

وتعتبر هذه الحالة الرابعة في زمن كورونا ، بعد أن سجلت مدينة تطوان حالاات متكرر خلال الأسبوعين ماضيين .

وللاشارة أن إقليم شفشاون عرف  لحد الساعة تقلصا كبيرا في عدد الانتحارات مقارنة مع السنوات الماضية ،وذلك بفضل المجهودات الجبارة التي قامت به السلطات الإقليمية وفعاليات المجتمع المدني غي مجال توعية المواطنين.

ع أجبار

قد يعجبك ايضا
Loading...