مبادرة الشارة الحمراء تخفف من حدة الطوارئ الصحية على مجموعة من الأسر المعوزة

أشرف لكنيزي

مع فرض إجراءات حالة الطوارئ الصحية بالمغرب، حتى ظهرت عدة مبادرات إنسانية يقودها العديد من فعاليات المجتمع المدني بالوطن عامة، ومن بين المبادرات الأولى برزت بمدينة خريبكة واحدة تحمل اسم “الشارة الحمراء”، يقف وراءها شباب جعلوا خدمة الفئات الهشة في مقدمة انشغالاتهم في هذا الظرف الاستثنائي الذي يمر منه العالم باسره، من خلال توزيع مساعدات على أشخاص أضناهم الحجر الصحي، ويتم انتقاؤهم حسب المناطق السكنية الأكثر هشاشة بكل من خريبكة وجماعة أولاد عبدون، مع الاحترام التام لكافة الاحتياطات الإحترازية للحد من إنتقال عدوى فيروس كورونا المستجد.

وعن هذه المبادرة صرح لنا السيد عبد الاله رشيدي، رئيس جمعية حوض أولاد عبدون للتنمية والتضامن، أن مبادرة الشارة الحمراء، عملت منذ الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية بالمغرب، على الإنخراط بكل روح من المواطنة والمسؤولية في توعية المواطنات والمواطنين بقرار الحجر الصحي، رفقة السلطات المحلية ورجال الأمن والقوات المساعدة، قبل ان تعمل على توزيع مجموعة من المواد الأساسية لفائدة العديد من الأسر ذات الدخل اليومي المحدود، والتي تضررت بفعل التداعيات الإقتصادية لقرار الحجر الصحي، وبالموازاة مع ذلك قامت الجمعية بحملة تعقيم للعديد من الشوارع والأحياء السكنية.

قد يعجبك ايضا
Loading...