تطوان خروج عناصر المراقبة الشرطة الإدارية بجماعة تطوان للشارع من أجل توعية المواطن لتجنبه فيروس كورونا

 

أحمد المرابط
من أجل توعية المواطن التطواني وتحسيسه للوقاية من فيروس كورونا  نزلت لشوارع المدينة عناصر مصلحة المراقبة   الشرطة الإدارية  وهذا تقرير طالعتنا به الجماعة الحضرية لتطوان حول هذا الحدث الهام
:

تفعيلا للبرنامج الإستعجالي لجماعة تطوان لحماية صحة المواطنين وصحة الوسط، أطلقت، أمس الثلاثاء 17 مارس الجاري، مصلحة المراقبة والشرطة الإدارية حملة تحسيسية بشوارع وأحياء مدينة تطوان.
وهكذا سطرت المصلحة برنامجا تحسيسيا بمختلف الفضاءات العمومية والتجمعات السكنية، من أجل تقديم نصائح صحية لفائدة المواطنين المتعلقة بالإلتزام بالإجراءات الإحترازية لعدم تفشي فيروس كورونا المستجد.
كما همت الحملة تقديم نصائح وإرشادات طبية حول طريقة التعقيم والتنظيف مباشرة بعد الدخول إلى المنزل، والتحسيس بخطورة الإستمرار في إرتياد الأماكن المزدحمة، والخروج إلى الشارع بدون مبرر مقبول.
وركزت الحملة أساسا دعوة الساكنة على ضرورة البقاء في منازلها في الوقت الراهن، لتفادي إنتشار الفيروس.
وعلى صعيد متصل، واصلت خلية التطهير التابعة للمكتب الجماعي لحفظ الصحة وصحة الوسط بجماعة تطوان، تجندها لتعقيم وتطهير المقبرة الاسلامية زيانة ومجموعة من الاسواق : باب النوادر، سوق السعيدية وسوق المنظري، حيث إستمرت العملية إلى منتصف ليلة أمس .
هذا ولقيت الحملة تجاوبا وإستحسانا من طرف ساكنة المدينة، التي تفاعلت بشكل إيجابي مع هذه الحملة.
ويشار أن ساكنة مدينة تطوان تفاعلت بشكل كبير مع نداءات وتوجيهات السلطات العمومية المختصة، بخصوص تفادي إنتشار الوباء، مما ينم عن وعي ووطنية ساكنة مدينة تطوان.

قد يعجبك ايضا
Loading...