أمزازي: ممنوع منعا كليا الدروس الخصوصية والساعات الإضافية

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أن الدروس الخصوصية الحضورية سواء داخل مقرات المؤسسات الخصوصية أو داخل مراكز الدعم التربوي بمختلف أصنافها أو مقرات أخرى ممنوعة منعا كليا.

وحذرت الوزارة في بلاغ توصلت “آشكاين” بنسخة منه، كل من الأطر التربوية العاملة بالتعليم العمومي والخصوصي وكذا آباء وأولياء التلاميذ من هذه الدروس، مبرزة هذا المنع يدخل في إطار لتوجيهات السلطات المختصة التي تدعو إلى عدم الاختلاط والتقيد بقواعد النظافة المعتادة وتجنب المصافحة كتدابير احترازية ووقائية للحد من العدوى وانتشار “وباء كورونا” (كوفيد 19).

وأشارت الوزارة إلى أنها عملت منذ اليوم الأول لتوقيف الدراسة على ضمان الاستمرارية البيداغوجية من خلال البوابة الإلكترونية (http://telmidtice.men.gov.ma) telmidtice وكذا القناة التلفزية الثقافية، كما ستضع برنامجا للدعم التربوي داخل جميع المؤسسات التعليمية بمجرد استئناف الدراسة.
وأشادت الوزارة بمستوى انخراط الأساتذة والمفتشين والأطر الإدارية وآباء وأمهات وأولياء التلاميذ وكافة الشركاء وما أبانوا عنه من روح للمسؤولية من خلال الانخراط اللامشروط في مواجهة هذا الوضع الاستثنائي الذي تجتازه بلادنا، من خلال الإسهام في إنتاج موارد رقمية ودروس مصورة لفائدة التلميذات والتلاميذ وتمكينهم من الاستمرار في التحصيل الدراسي.
وتطالب بكافة الأمهات والآباء الحرص على التزام أبنائهم وبناتهم بالبقاء في المنازل ومتابعة دروسهم بشكل مستمر.

ويذكر أن الوزارة أوقفت الدراسة بجميع الأقسام والفصول الدراسية، وعوضت الدروس الحضورية بالدروس عن بعد، انطلاقا من يوم الاثنين 16 مارس2020 وإلى إشعار آخر.

قد يعجبك ايضا
Loading...