وفد الفلسطيني رفيع المستوى في زيارة عمل لمقر مجلس جهة طنجة ـ تطوان

tetouanplus
على هامش احتضان المغرب فعاليات المؤتمر الرابع لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الذي سيفتتح أشغاله بمدينة الرباط غدا الثلاثاء فاتح أكتوبر ، حل بمدينة طنجة يوم الجمعة 27 شتمبر الجاري وفد فلسطيني رفيع المستوى ، يتكون من فاعلين سياسيين واقتصلديين .
ويذكر أن الوفد قام بعدة أنشطة خلال مقامه بمدينة طنجة الذي استمر لغاية الساعات الأولى من صباح يومه الإثنين قبل أن يغادر في اتجاه الرباط للمشاركة في أشغال المؤتمر المذكور ، ومن بين نشاطات الوفد الفلسطيني بمدينة طنجة ، قيامه مساء السبت 28 شتمبر بزيارة عمل لمقر مجلس جهة طنجة تطوان ، استغرقت زهاء ساعتين من المباحثات والمشاورات مع أعضاء مجلس جهة طنجة تطوان ، بهدف فتح آفاق جديدة للتعاون الاقتصادي والصناعي والسياحي ، بما يساعد علي تعزيز وتوطيد العلاقات التقليدية والمثالية التي تجمع البلدين الصديقين .
وفي حديثه للصحافة أعرب رئيس الوفد الفلسطيني ورئيس بلدية سلفيت شاهير شقية عن سروره العميق بهذه الزيارة والحفاوة الودية التي قوبل بها والوفد المرافق له ، وأضاف بأنه يراهن كثيرا على نتائج هذه المبادرة ، وما يمكن أن تحققه من انفتاح وتعاون أكثر على مستوى جميع الميادين ، لما فيه خير وصلاح للبلدين الشقيقين ، وفي هذا الإطار أوضح شاهير شقية أن المغرب يتوفر على إمكانيات وبنى تحتية ضخمة ، تنعدم تماما في بعض دول أوربا الشمالية التي قدم منها وهو في طريقه إلى المغرب ، مؤكدا أن مدينة طنجة وما تتوفر عليه من امتيازات وخصوصيات تتجلى في جودة البنية التحتية و الموقع الإستراتيجي ، والخبرة الكبيرة في التسيير والتدبير …. عوامل عديدة ستساعد طنجة لتكون نقطة اقتصادية قوية قادرة على التنافسية مع باقي المدن الإقتصادية والتجارية العربية الكبرى ، ولتضاهي أيضا كبار المدن الأوربية والآسيوية الواصلة في هذا المجال ، لجعلها أداة فعالة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة والتحسن المستمر ، الأمر الذي جعل من مدينة طنجة نقطة جذب اقتصادية واستثمارية عالمية ، سيشجع أيضا الكثير من المستثمرين الفلسطينيين المغتربين سواء بالولايات المتحدة الأمريكية أوكندا أوغيرها من بلدان العالم ، لاكتشاف هذا القطب الصناعي والإقتصادي والسياحي الرائد على المستوى العربي والإفريقي .
تريا ميموني

قد يعجبك ايضا
Loading...