عصابات مدججة بالسيوف تروع المواطنين بمارتيل

tetouanplus
عاش سكان مدينة مارتيل، ليلة الثنين 26 غشت، لحظات عصيبة بعدما هاجمت عصابة مدججة بالسيوف بطريقة هوليودية مقاهي قرب الشاطئ.وحسب مصادر جريدة “المساء”، فإن عصابات مسلحة افتهلت شجارا بالقرب من المقاهي المنتشرة على طول ساحل مارتيل لترويع المواطنين، قبل أن يعمد أفرادها إلى السطو على هواتف وحقائب ومفاتيح سيارات المواطنين، موضحة أن العصابة قامت، في البداية، بإلقاء العديد من الزجاجت الفارغة لتعطي الانطباع للمواطنين بأن الأمر يتعلق بانفجارات، الشيء الذي دفع المواطنين للهروب، وتسبب ذلك في حالة من التدافع الشديد والفوضى الغير مسبوقة بالمدينة الشاطئية.
واستنادا إلى المصادر ذاتها، فإن لجوء العصابات المسلحة إلى إلقاء زجاجت فارغة تسبب في حدوث حالة ذعر حقيقية، حيث سارع مرتادو المقاهي إلى الهروب مما نتج عن ذلك إصابة أكثر من 5 مواطنين بجروح متفاوتة الخطورة، كما أصيب شابان ينحدران من مدينة تطوان بجروح خطيرة على مستوى الوجه بعدما دخلا في اشتباكات مباشرة مع أفراد العصابة.
وأكدت نفس المصادر أن تدافع الناس أدى أيضا إلى حدوث خسائر مادية كبيرة في المقاهي المجاورة علاوة على تكسير واجهات بعض المقاهي.
إلى ذلك، حضرت سيارات الإسعاف إلى عين المكان لنقل الجرحى إلى المستعجلات لتلقي العلاجات الضرورية. وأشارت مصادر الجريدة إلى أن مدينة مارتيل عاشت حالة استنفار أمنية غير مسبوقة، إذ حضرت العشرات من عناصر الأمن إلى عين المكان للتحقيق في أسباب الهجوم والتعرف على هوية المهاجمين، خاصة وأنها ليست المرة الأولى التي تعمد فيها العصابات المسلحة إلى مهاجمة المواطنين بالسلاح الأبيض وتنفيذ عمليات السرقة، موضحة أن مفوضية الشرطة بمارتيل عززن من عناصرها لاستتباب الامن قبل موعد الزيارة الملكية إلى مدينة تطوان الغير بعيدة عن مارتيل.

متابعة

قد يعجبك ايضا
Loading...