مسيرة بتطوان تطالب بطرد السفير المصري بالرباط بعد مجازر الأربعاء بالقاهرة

tetouanplus
احتشد المئات من التطوانيين مساء اليوم الخميس في مسيرة حاشدة انطلقت من ساحة العدالة إلى ساحة مولاي المهدي (الخاصا)مرورا بشارع 10 ماي وسط المدينةتنديدا بالمجازر العسكرية التي اقترفتها قوات الجيش والشرطة المصريين بحق المعتصمين السلميين في ميداني رابعة العدوية والنهضة والتي راح ضحيتها أكثر من 2600 شهيد و10 ألاف جريح، وذلك بحضور عدة شخصيات سياسية ومدنية بالمدينة في هذه المسيرة من بينهم نواب برلمانيون عن حزب العدالة والتنمية بتطوان ورئيس الجماعة الحضرية لتطوان.
المتظاهرون رفعوا شعارات تطالب بطرد السفير المصري بالرباط منددين بالمجازر التي تشهدها مصر بعد الإنقلاب العسكري، رافعين أعلام مصر وصور الرئيس المصري محمد مرسي وصور لشهداء مجزرة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة،كما هتف المتظاهرون خلال المسيرة بشعارات تطالب بعودة الشرعية المتمثلة في الرئيس محمد مرسي وبمحاكمة السيسي باعتباره مجرم حرب حسب شعاراتهم.
المسيرة التي انتهت بوقفة حاشدة بساحة الخاصة، أكد من خلالها أحد أعضاء تنسيقية الهيئات الداعية للوقفة أنالإستمرار في نصرة الشعب المصري واجب على كل المسلمين بكل الوسائل حتى عودة الشرعية وإسقاط حكم العسكر، مطالبا بضرورة توعية الناس بخطورة ما يجري في مصر من مجازر في حق الشعب المصري، وفي نفس السياق اعتبر محمد أيدعمار رئيس الجماعة الحضرية لتطوان في تصريح عقب الوقفة أن ما يقع في مصر يشكل بصمة عار في تاريخ الجيش المصري مؤكدا وقوف أبناء مدينة تطوان وعموم الشعب المغربي إلى جانب الشرعية في مصر حسب تعبيره.
وتأتي هذه المسيرة استجابة لدعوة أطلقتها تنسيقية تضم مجموعة من الهيئات السياسية والمدنية بتطوان أبرزهم حزب العدالة والتنمية، حركة التوحيد والإصلاح، منظمة التجديد الطلابي، اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب، الفضاء المغربي للمهنيين، شبيبة العدالة والتنمية، وذلك في ثالث وقفة تضامنية مع الشعب المصري بتطوان بعد الإنقلاب العسكري.

محمد عادل التاطو

قد يعجبك ايضا
Loading...