حفل السنبلة والمصباح يجسد القيم الدينية والإجتماعية في أروع صورها

tetouanplus
وتستمر جلسات الذكر والإنشاد لتشمل أيام عيد الفطر المبارك ، وبهذه المناسبة شهدت حدائق النادي البلدي للتنس بطنجة مساء أمس الأحد 11 غشت ، حفلا دينيا بصيغة تشاركية جمعت بين العديد من القياديين من منتخبين وبرلمانيين ومناضلي ومناضلات حزبي العدالة والتنمية والحركة الشعبية (فرع طنجة) ، وفي ظل أجواء روحانية بعيدة عن السياسة … تميزت هذه الجلسة الحميمية ، بحضور مكثف لمجموعة من الفعاليات الجمعوية والنقابية والسياسية والإعلامية .
وفي كلمة له باسم حزب الحركة الشعبية ، سعى سمير بروحو رئيس مقاطعة السواني على إبراز الدور الريادي الذي يلعبه حزب المصباح في المشهد السياسي المغربي ، مما جعل هذا الخطاب حافلا بالعبارات الرنانة التي يغلب عليها طابع الإعجاب و مغازلة العدالة والتنمية ، وبالمناسبة أشاد بروحو في حديثه بحصيلة جهود العمل الحكومي وبنيته المتينة ولاتساع مساحة الرؤية المستقبلية واستراتيجياته الهادفة ، المنسجمة مع أفق انتظارات حزب الحركة الشعبية ، هذا التوجه الذي يمنح حزب الحركة الشعبية الرغبة الجامحة في مواصلة الدرب جنبا لجنب ، مع حزب العدالة والتنمية و كل الفرقاء السياسيين من أجل تحقيق النماء والبناء والعطاء .
الحفل كان مناسبة لتكريم العديد من الفعاليات الفنية والدينية والإعلامية ، ويتعلق الأمر بالفنان محمد العربي العوامي والفنان مصطفى التسولي ، وكلاهما ينتميان لجيل العمالقة من زمن الفن الجميل ، كانا ولا زالا يتمتعان بشهرة واسعة منذ عقد الستينات والسبعينات من القرن الماضي ، مما يتيح لهما أن يكونا من بين الرواد الكبار الذين ساهموا في تأسيس الحركة الغنائية بالمغرب ، ومن ضمن المكرمين المقرئ عبد الإلاه شطيبات أحد الحافظين وموجدي القرآن الكريم الذي برز مؤخرا في مسابقات دوزيم ومسابقات قرآنية أخرى داخل وخارج الوطن ، وشمل التكريم أيضا الإذاعية المتألقة فاطمة عيسى التي أثثت المشهد الإعلامي بالمغرب عبر عقود من الزمن ، وكانت في طليعة الصحافيات السباقات لميكرفون الإذاعة الوطنية أو إذاعة طنجة ، الذي عادة ما أصبح اسمها يقترن بأجمل الذكريات التي توثق لحصادها المتميز ، عبر مزايا كثيرة ساهمت من خلالها في بناء سرح و أمجاد هذا المنبر الإعلامي الكبير .
أما نجمة الحفل فكانت هي الطالبة سارة نعيم 18 سنة من مؤسسة محمد الفاتح ، الحاصلة على أعلى معدل 18.64 في استحقاقات البكالوريا شعبة العلوم الفيزيائية ، هذه النسبة التي خولت لسارة نعيم بأن تصبح الأولى على مستوى جهة طنجة ـ تطوان .
مراسيم التكريم تخللتها العديد من العروض الفنية والتواشيح الدينية للمنشد المغربي مروان الهنا ، بمشاركة مجموعة الخلود للإنشاد الديني الذين أمتعوا الحضور بباقة من المقطوعات الغنائية الدينية التي أثثت هذا الحفل الفني الملتزم .
تريا ميموني

قد يعجبك ايضا
Loading...