جمعية عشاق تطوان للموسيقى و إحياء التراث الفني و الثقافي تنظم حفلا موسيقيا بنفحات صوفية و وطنية

tetouanplus
بمناسبة شهر رمضان المبارك و احتفالا بالذكرى الرابعة عشرة لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده على عرش أسلافه الميامين نظمت جمعية عشاق تطوان للموسيقى و إحياء التراث الفني و الثقافي سهرة فنية، موسيقية، أندلسية و صوفية و ذلك ليلة يوم الثلاثاء 28 رمضان 1434هـ موافق 6 غشت 2013م بحديقة مدرسة الصنائع و الفنون الوطنية.
افتتح هذا الحفل الثالث من نوعه للجمعية لسنة 2013 بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم تلاها الاستماع إلى النشيد الوطني بعد ذلك انطلق الجزء الأول من السهر المبارك الذي اشتمل على حصة خاصة من السماع تتعلق مقاطيع شعرها بمدح أمير المؤمنين أعزه الله، ترأسها عميد المادحين بالمغرب الأستاذ الجليل علي الرباحي رفقة نخبة من المنشدين المرموقين و ذلك بصحبة جوق محمد العربي التمسماني للمعهد الموسيقي بتطوان برئاسة محمد الأمين الأكرامي. تضمنت هذه الحصة بالإضافة إلى تقديم صنائع من انصراف البطايحي لرمل الماية تقاسيم على العود و الكمان و القانون تخللتها إنشادات بالمناسبة لأمهر المادحين و المنشدين بالمغرب.
أما القسم الثاني من البرنامج فشمل وصلة للموسيقى الأندلسية من إحياء جوق الشباب التابع لجوق محمد العربي التمسماني للمعهد الموسيقي بتطوان برئاسة الأستاذ هشام الزبيري الذي تم تأسيسه مؤخرا.
أما الحصة الختامية فقد تضمنت تقديم صنائع من نوبة رمل الماية مع نفحات صوفية من إحياء جميع الفنانين المشاركين في هذا السمر الروحاني نخص بالذكر فرقة صفوة المحبين لفن المديح و السماع بالرباط بمشاركة نخبة متميزة من المنشدين المرموقين بالمغرب برئاسة عميد المادحين بالمغرب الأستاذ علي الرباحي رفقة الجوقين المذكورين سابقا و بمشاركة الفنانة زينب أفيلال. هذه الحصة التي تجاوب معها الجمهور بتلقائية، أتحفته و أمتعته و انتزعت منه تصفيقاته الحارة المتواصلة.
تخلل الحفل الذي كان من تقديم و تنشيط الرسام الموهوب عبد النور القشتول توزيع مجموعة من الجوائز على الفنانين المتفوقين في دراستهم تضمنت درعا و شهادة و مؤلفا متميزا.

تجدر الإشارة إلى أن من الأهداف الأساسية للجمعية الحفاظ على الآلة الأندلسية و صيانتها باعتبارها موروثا غنائيا وطنيا أصيلا كذا العناية بالفرق و المجموعات المهتمة بهذا الفن التراثي العريق و تشجيعها على العطاء و المثابرة. كما تعتبر هذه التظاهرة مناسبة فنية ووطنية متميزة بالمدينة و فرصة لهواة الموسيقى العريقة للاستمتاع بأعذب الألحان و أجود الصنائع على إيقاع طرب ممتع يشنف المسامع و كلمات عذبة راقية تلهب القلوب و تسحر النفوس و تأخذ بالألباب.
حضي الحفل بحضور متميز و غفير لعشاق الفن الرفيع من تطوان و خارجها. و عن سؤال يتعلق بالجهة المدعمة لهذه التظاهرة أجابنا رئيس الجمعية الأستاذ محمد الأمين الأكرامي بأن 80 % من التكاليف سددت من ماله الخاص في حين تكلفت الجماعة الحضرية بطبع الكتيب الخاص ببرنامج الحفل.
عبد السلام الخراز

قد يعجبك ايضا
Loading...