المقرئ المغربي معاذ عسال يتوج بالجزائر بتاج القرآن الكريم

tetouanplus
أسدل الستار مساء يوم الإثنين 27 رمضان الموافق لـ 5 غشت بالصنوبر البحري في الجزائر العاصمة ، على فعاليات برنامج ” تاج القرآن الكريم ” في طبعته الثالثة و الأولى مغاربيا ، بإعلان لجنة التحكيم عن فوز القارئ المغربي معاذ عسال بالجائزة الكبرى للبرنامج الذي تنظمه قناة القرآن الكريم ( الجزائر ) بتعاون مع وزارة الشؤون الدينية والأوقاف الجزائرية ، التي استدعت لدورة المغرب العربي شخصيات دينية مغربية ، خصوصا في “البرايم” الثاني الذي كان بصيغة مغربية مائة بالمائة ، حيث تميزت الحلقة الثانية من ” تاج القرآن الكريم ” بمشاركة أسماء وازنة من مدينة طنجة ، كفضيلة الشيخ عبد العزيز عيادي أحد رواد الفكر الإسلامي والعارفين بقواعد وأصول علم تجويد القرآن الكريم بالمغرب والعالم الإسلامي وكذا مشاركة فرقة الغزالي للسماع والموسيقى الروحية .
ويأتي هذا التتويج المغربي مباشرة بعد الإنجاز الكبير الذي حققته القارئة حسناء خولالي في السنة الماضية وهاجر بوساق قبل حوالي شهر في المسابقة العالمية لتجويد القرآن الكريم بدولة ماليزيا ، وبهذا يكون الشباب من المقرئين المغاربة الحاملين لكتاب الله قد راهنوا بتمكن كبير على معانقة الألقاب وتبوئهم المراتب الأولى في الملتقيات الدولية الخاصة بتجويد القرآن الكريم .
يذكر أن المقرئ المغربي معاذ عسال كان متفوقا في هذه المنافسة المغاربية إلى حد كبير في تلاوته وأدائه ، ولم تخفي لجنة التحكيم إعجابها الكبير بإتقانه لقراءة ما تيسر من سورة لقمان ، حيث نال استحسان كل أعضاء اللجنة لما يتميز به من مؤهلات وإمكانيات صوتية وقيمة خامته في الأداء في فن تجويد القرآن الكريم ، عوامل مكنته من التحليق في سماء النجاح والمنافسة بأجنحة قوية ، وضعته في الصدارة متمكنا من تجاوز نظرائه تجاوز نظرائه بدول المغرب العربي وإحرازه الجائزة الكبرى التي تبلغ قيمتها المادية بنحو 250 مليون سنتيم ، وبالنسبة للمقرئ محمد بوشوشة من الشقيقة الجزائر صاحب مركز الوصيف فقد نال جائزة تشجيعية بقيمة 150 مليون سنتيم ، والذي أتي في هذه المنافسة متقدما على المقرئ التونسي بنصالحة صاحب المركز الثالث ، وصاحب الرتبة الرابعة والخامسة محمد صالح عبد الجليل من ليبيا ومحمد صفي الله البار من موريطانيا.
القارئ معاذ عسال مشهود له بالكفاءة وعلو كعبه في اختصاصه في تجويده للقرآن الكريم بالطريقة المشرقية ، وقد سبق له أن أحرز في هذا المجال العديد من الألقاب على المستوى الداخلي والخارجي نذكر فيها فوزه السنة الماضية بالرتبة الأولى في جائزة الكويت الدولية ، كما فاز سنة 2010 بجائزة محمد السادس الوطنية في حفظ القرآن الكريم وترتيله وتجويده .
للإشارة معاذ عسال من مواليد 1988 بالدار البيضاء وهو يشغل حاليا منصب قيم ديني ومؤذن وقارئ بمسجد العمرة بالرباط .
القندوسي محمد

قد يعجبك ايضا
Loading...