الشريف سيدي معاد بن الصديق في ذمة الله

tetouanplus
شيع مئات من أبناء مدينة طنجة عصر يومه الأحد 26 رمضان جثمان الشريف سيدي معاد بن الصديق عن سن تقارب السبعين سنة ، بعد أن وافته المنية ليلة أمس السبت إثر وعكة صحية مفاجئة ألمت به مؤخرا ، حيث تم تشييع جثمانه الطاهر إلى مثواه الأخير بروضة الشرفاء بالزاوية الصديقية بطنجة .
ويعتبر الفقيد الذي كان مربيا وأستاذا لمادة التربية الإسلامية ، أحد أعلام الزاوية الصديقية ورمزا من رموزها الذين سجلوا أسمائهم في صفحات الرجال الوطنيين الأبرار .
رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته سائلين المولى القدير أن يلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان ..وإنا لله وإنا إليه راجعون .
القندوسي محمد

قد يعجبك ايضا
Loading...